ريبيري وبن زيمة: إسقاط تهمة ممارسة الجنس مع قاصر

مصدر الصورة AFP
Image caption بن زيمة نفى إقامة أي علاقة مع البنت.

أسقطت محكمة فرنسية تهما وجهت الى نجمي كرة القدم الفرنسية فرانك ريبيري وكريم بن زيمة بممارسة الجنس مع عاهرة دون السن القانونية في عام 2009 .

وقالت المحكمة في قرارها إنها لم تجد أدلة كافية بأن اللاعبين مارسا الجنس مع بنت وهما يعلمان أنها كانت قاصرا آنذاك.

وكانت إدانة اللاعبين ستسلط عليهما عقوبة بالسجن مدة ثلاثة أعوام وبغرامة بخمسة وأربعين ألف يورو.

يُذكر أن سن الرشد الذي يُعتد به في فرنسا هو 15 عاما بينما يحظر القانون الفرنسي ممارسة البغاء بمقابل المال حتى سن الثامنة عشرة.

كما اشترطت المحكمة العليا في فرنسا لتوقيع العقوبة على من يمارس البغاء مقابل المال مع فتاة تحت السن القانونية أن يكون الشخص على علم بأن الفتاة التي يمارس معها الجنس دون تلك السن.

وكان فرانك ريبري قد اعترف بأنه مارس الجنس مع زهية دهار بعد سفره إلى ميونخ في 2009 إذ قال إن أحد الأصدقاء قدمها له بمناسبة عيد ميلاده، إلا أنه أكد في نفس الوقت أنه لم يكن يعلم وقتها أنها تحت سن الثامنة عشرة.

أما كريم بنزيمة فقد أنكر تمامًا أنه أقام أي علاقة مع زهية.

يُذكر أن زهية دهار تبلغ من العمر الآن 21 سنة وقالت إنها لم تخبر اللاعبين بسنها الحقيقي وقت الحادثة.

وأصبحت زهية الآن من المشاهير بعد تلك الفضيحة، وهي تعمل حاليا مصممة أزياء.

المزيد حول هذه القصة