تضاؤل فرص تأهل مانشستر يونايتد لدوري أبطال أوروبا

مصدر الصورة AFP
Image caption تعادل مانشستر يونايتد مع فولهام بهدفين لكل منهما

أصبحت فرص مانشستر يونايتد في المشاركة في دوري أبطال أوروبا ضعيفة بعد تعادله مع فولهام في مباراة جمعتهما ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان فولهام قد تقدم عن طريق لاعبه ستيف سيدويل في الشوط الأول ثم أحرز الهولندي روبن فان بيرسي ومايكل كاريك هدفين متتاليين ليونايتد في الدقيقتين 78 و80.

وبدا أن يونايتد في طريقه للفوز لكن البديل بينت انتزع التعادل لفولهام من ضربة رأس في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليزيد من الضغوط على المدير الفني للفريق ديفيد مويز الذي يعاني من سلسلة من الهزائم والنتائج المخيبة للأمال.

وبالتعادل واصل يونايتد احتلاله المركز السابع في المسابقة بـ41 نقطة بفارق تسع نقاط كاملة عن ليفربول الذي يمتلك 50 نقطة ويحتل المركز الرابع حاليا ما يجعله مرشحا للتأهل إلى دوري ابطال أوروبا.

ولم يشارك ليفربول في دوري أبطال أوروبا منذ عام 2009 .

تجدر الإشارة إلى أن الفرق التي تحتل المركزين الأول والثاني من كل بطولة دوري محلية في أوروبا تتأهل تلقائيا إلى مسابقة دوري الأبطال.

ويفصل يونايتد حاليا أربع نقاط عن ايفرتون صاحب المركز السادس والذي خسر 1-صفر أمام توتنهام هوتسبير في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.

أما فولهام فلديه 20 نقطة في المركز 20 والأخير متأخرا بأربع نقاط عن منطقة الأمان.

يذكر أن يونايتد الذي يحمل لقب بطولة الدوري الإنجليزي سبق له الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، كان آخرها عام 2008 فضلا عن بلوغه المباراة النهائية خمس مرات في تاريخه.

المزيد حول هذه القصة