أبطال أوروبا: الريال وتشيلسي يسعيان للتأهل لربع النهائي

Image caption ريال مدريد يسعى لتعويض خيبات الدوري الإسباني.

تقام مساء الأربعاء مباراتان ضمن ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

تجمع المباراة الأولى في تركيا بين غالاتسراي وتشيلسي الإنجليزي بينما تجمع الأخرى في ألمانيا بين شالكه وريال مدريد الإسباني.

ويسعى فريق تشيلسي إلى تحقيق نتيجة جيدة تخدمه في مباراة العودة بالنظر إلى قوة خصمه الذي يضم عدة لاعبين متميزين أبرزهم لاعبه السابق العاجي ديديه دروغبا ومحرك خط وسط منتخب هولندا ويزلي شنايدر.

وكان دروغبا أدلى بتصريحات قبل المباراة عبر فيها عن العلاقة الحميمية التي تربطه بجماهير فريقه السابق، وقال إنه لن يحتفل في حال إحرازه أي هدف.

أما مدرب تشيلسي، جوزيه مورينيو، فتوقع أن يقدم لاعبو غالاتسراي كل ما لديهم للفوز بالمباراة.

كما تطرق مورينيو إلى القضية التي فجرتها مؤخرا قناة فرنسية بعد بثها مكالمة له سخر فيها من عمر مهاجمه الكاميروني صامويل إيتو.

ووصف مورينيو ما أذاعته القناة بأنه عمل "مخز"، وأوضح أنه كان يمزح عندما اشتكى في المكالمة من نقص المهاجمين في فريقه.

وأشاد باللاعب الكاميروني الذي دربه من قبل في إنترميلان الايطالي وفاز معه بدوري أبطال أوروبا.

وفي المباراة الثانية يسعى ريال مدريد إلى تجاوز نتائجه السيئة التي يحققها في كل مرة يلعب في ألمانيا بالفوز على تشالكه.

وكان ريال مدريد ودع بطولة العام الماضي بهزيمة أمام بروسيا دورتموند في مجموع المباراتين في الدور نصف النهائي.

وبالأمس واصل فريق مانشستر يونايتد عروضه السيئة هذا الموسم ومني بأول هزيمة في تاريخه أمام فريق يوناني، في المباراة التي جمعته في نفس الدور مع أولمبياكوس.

وأعلن ديفيد مويز مدرب يونايتد تحمله المسؤولية كاملة، قائلا إن فريقه لم يقدم عرضا يليق بسمعته.

وسجل هدفي أولمبياكوس دومينغوز وكامبل في الدقيقتين الثامنة والثلاثين والرابعة والخمسين من المباراة.

يذكر أن مشاركة يونايتد في البطولة في الموسم المقبل باتت مهددة حيث أنه يحتل حاليا المركز السادس في الدوري الإنجليزي.

أما فريق بروسيا دورتموند وصيف حامل اللقب فحقق فوزا كبيرا على زينيت سانت بطرسبرغ الروسي، بأربعة أهداف لهدفين، في المباراة التي جرت في سانت بطرسبرغ ليضمن إلى حد كبير تأهله إلى الدور الربع النهائي من البطولة.

المزيد حول هذه القصة