أولى هونيس يستقيل من رئاسة بايرن ميونيخ بعد إدانته بالتهرب الضريبي

أولي هونيس يصل للمحكمة في ميونيخ لسماع النطق بالحكم في 13 مارس 2014 مصدر الصورة AFP
Image caption قال أولي هونيس "بعد مناقشة الأمر مع عائلتي قررت أن أتقبل الحكم"

أعلن رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني أولي هونيس استقالته بعد إدانته رسميًا بالتهرب من الضرائب.

كما أعلن هونيس، 62 عامًا، أنه لن يستأنف الحكم الصادر ضده.

وقال هونيس في بيان له: "كان التهرب الضريبي أكبر خطأ ارتكبته على الإطلاق"، مضيفًا "لقد كان بايرن ميونيخ هو العمل الذي كرست حياتي لأجله وسيبقى كذلك."

وقد أدين هونيس بالتهرب من تسديد ضرائب تبلغ قيمتها 27 مليون يورو.

وكان هونيس لاعبًا في صفوف فريق بايرن ميونيخ لكرة القدم من 1970 إلى 1979 قبل أن يعتزل بسبب تعرضه لإصابة وعمره 27 عامًا.

وأثناء فترة لعبه شارك هونيس في فوز النادي ببطولة أمم أوروبا عام 1972، وبطولة كأس العالم عام 1974، بالإضافة للفوز بكأس أوروبا ثلاث مرات على التوالي.

وبعد اعتزاله، عُين هونيس مديرًا عامًا للنادي الذي وصل إلى نهائيات آخر أربع بطولات لدوري أبطال أوروبا، وفاز بكأس ويمبلي العام الماضي.

وكان هونيس قد أدين في البداية بالتهرب من دفع 3.5 مليون يورو من الضرائب، ولكنه اعترف لاحقًا بالتهرب من تسديد 15 مليون يورو أخرى، وقضت المحكمة بأنه مذنب في "سبع تهم للتهرب الضريبي".

وقال في بيان على موقع بايرن ميونيخ الإلكتروني "بعد مناقشة الأمر مع عائلتي قررت أن أقبل الحكم، ويتماشى ذلك مع مفهومي عن النزاهة واللياقة والمسئولية الشخصية."

وأضاف أنه يتمنى أن تجنب استقالته النادي "مزيدًا من الأضرار".

كما أعرب عن شكره لأصدقائه ومشجعي بايرن ميونخ على دعمهم له.

المزيد حول هذه القصة