كيف أثرت أزمة القرم على رياضة المعاقين في أوكرانيا؟

مصدر الصورة xxx
Image caption المعاقون في أوكرانيا يعتبرون الرياضة هى الأمل الوحيد لتحقيق مستقبل أفضل.

منذ حوالي عامين تقريبا وقبل اولمبياد لندن للمعاقين 2012، وأنا أبحث عن سر تفوق اللاعبين الأوكرانيين في رياضات المعاقين على مستوى العالم.

وجدت أن أحد الأسباب هي مركز التدريب للرياضيين المعاقين الذي افتتح في يفباتوريا بالقرم عام 2003-2004.

وعندما ذهبت لزيارة المركز فوجئت بالمستوى العالي للمسابح والملاعب والإمكانيات المخصصة للمعاقين رغم عدم وجود أي خدمات للمعاقين في باقي أوكرانيا حيث يعاني المعاقون من الإهمال والاضطهاد.

لا شك أن مركز يفباتوريا حقق لأوكرانيا نتائج رائعة. فقد فازت أوكرانيا بالمركز الرابع في أولمبياد بكين للمعاقين، حيث حصدت أربعا وسبعين ميدالية منها أربع وعشرون ذهبية. وفازت ايضا بالمركز الرابع في لندن باثنتين وثلاثين ميدالية ذهبية. أما في سوتشي، فقد حققت المركز الرابع أيضا ولكن بخمس ميداليات ذهبية فقط.

ولكن مع سيطرة روسيا على القرم هناك شكوك حول مستقبل هذا المركز فقد أعلنت السلطات الجديدة في القرم عن انتقال ملكية كل المنشآت العامة الأوكرانية اليها. وعلي الرغم من أن اللجنة الأولمبية الأوكرانية للمعاقين تعتبر لجنة مستقلة غير تابعة للحكومة وأن ملكية المركز خاصة، فإنه بني بدعم جزئي من الحكومة الاوكرانية التي أنفقت أيضا على برامج التدريب ودفعت مصاريف السكن والطعام للرياضيين.

وقال فاليري سوشكيفيتش، رئيس اللجنة الأولمبية الأوكرانية للمعاقيين، إنه قلق بوجه عام على مايحدث في القرم ولكنه على يقين من أنه لن يتم الاستيلاء على المركز.

وأضاف فاليري: "لا يجب ان يتدخل احد في عملنا ويجب ان نستمر في مزاولة أنشطتنا بشكل طبيعي. لم تتدخل الحكومة الأوكرانية يوما في أعمالنا وأتمنى ان يبقى الحال كذلك. فقد قابلت مسؤولين وممثلين من اللجنة الأولمبية الروسية للمعاقين وأكدوا دعمهم لنا".

مخاوف على المستقبل

ويستكمل اللاعبون تدريباتهم في المركز رغم كل ما يحدث في القرم. ورغم مخاوفهم على مستقبل المركز، فقد قال أوليه بيلوكون أحد اللاعبين المعاقين إنه يستقبل العديد من المكالمات والرسائل من لاعبين آخرين يسألون عن المركز وماذا سيحدث له؟.

و لكن المؤكد انه يصعب على اللاعبين الاوكرانيين الاحتفاظ بمستواهم بدون تدريباتهم في مركز يوفباتوريا. فقد زار عدد من المسؤولين من كل انحاء العالم مثل الصين وكندا هذا المركز وأكدوا انه من أفضل المراكز الرياضية في العالم.

ويعتبر المعاقون في أوكرانيا الرياضة هى الأمل الوحيد للحصول على الاحترام والتقدير من الدولة ولتغيير مستقبلهم وتحقيق النجاح.

المزيد حول هذه القصة