مايكل فيلبس أعظم سباح في التاريخ يتراجع عن اعتزاله ويعود للسباحة

مصدر الصورة AFP
Image caption حصد فيلبس 18 ميدالية ذهبية خلال الدورات الأولمبية الثلاث السابقة

يعتزم السباح الأوليمبي الأسطورة مايكل فيلبس التراجع عن اعتزاله الذي استمر عامين والعودة إلى رياضة السباحة.

ومن المتوقع أن يشارك السباح الأمريكي، 28 عاما، الحاصل على 22 ميدالية أولمبية طوال مشواره الرياضي في سباق بولاية اريزونا بنهاية أبريل / نيسان الجاري.

وكانت أنباء عودة فيلبس مفاجئة بالنسبة للسباح البريطاني ستيف باراي، الذي حل في المرتبة الثالثة بعد فيلبس في سباق 200 متر فراشة في أولمبياد أثينا عام 2004.

وقال باراي "لا أصدق أنه اتخذ قرار عودته إلى السباحة. لقد حقق أعلى نجاح يمكن تحقيقه في هذه الرياضة."

وأضاف أن فيلبس " لا يحتاج للعودة إلى مستواه فقط ولكنه يحتاج إلى أن يستعيد تعطشه لجمع الميداليات".

وقال لبي بي سي :"إن كان بإمكان أحد أن يفعل ذلك، فهو مايكل فيلبس."

أما السباحة البريطانية ريبيكا أدلينغتون، التي فازت بميداليتين ذهبيتين في أولمبياد 2008، فعلقت على عودة فيلبس قائلة "إنها أنباء سارة أن يعود فيلبس إلى السباق من جديد".

مصدر الصورة AFP
Image caption المدرب بو باومان قال إن فيلبس قادر على إضافة المزيد من الميداليات

وأضافت ادلينغتون التي اعتزلت العام الماضي عقب فوزها بميداليتين برونزيتين في أولمبياد لندن :"جميع الأنظار ستركز عليه".

يذكر أن فيلبس أصر على الاعتزال بعد فوزه بأربع ميداليات ذهبية أخرى في أولمبياد لندن 2012.

وقال :"أنجزت ما أردت أن أنجزه، وحان وقت المضي قدما، حان وقت الانتقال لفعل أشياء أخرى. لقد أنهيت مشواري الرياضي بالطريقة التي أردتها."

وقال المدرب بو باومان العام الماضي إن فيلبس قادر على إضافة المزيد إلى قائمة ميدالياته في أولمبياد 2016 التي تستضيفها ريو دي جانيرو في البرازيل.

وعاد فيلبس إلى التدريبات العام الماضي كما خضع مرة أخرى لبرنامج الكشف عن العقاقير المنشطة في الولايات المتحدة، كما استكمل حاليا فترة انتظار ستة أشهر كي يصبح مؤهلا للمنافسة.

وقال الاتحاد الأمريكي للسباحة إن فيلبس من المتوقع أن ينضم إلى زميليه البطلين الاولمبيين رايان لوكتي وكيتي ليديكي في سباق أريزونا.

المزيد حول هذه القصة