بريندان رودجرز : كل الضغوط على تشيلسي وليس ليفربول

Image caption بريندان رودجرز يتحدث بثقة في أداء ليفربول في حين يصرح مورينو، قائد تشيلسي بانخفاض معنوياته.

أكد المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، بريندان رودجرز، أن تشيلسي هو من سيعاني من ضغط شديد أثناء لقاء الفريقين يوم الأحد.

يُذكر أن الفريق الأحمر يحتاج إلى سبع نقاط من المباريات الثلاثة المقبلة في بطولة الدوري الممتاز حتى يتمكن من الفوز باللقب الذي غاب عن ليفربول منذ موسم 1989 – 90.

ويقول رودجرز "الجميع يتحدث عن الضغط، ولكن بالنسبة لمانشستر سيتي وتشيلسي يتعلق الأمر بالأموال الطائلة التي أنفقت على الفريقين أملًا في الحصول على درع الدوري، وهو ما يجعل تلك الفرق تعاني من ضغوط شديدة."

وأضاف: "لا أتوقع أن نتعرض لضغط أثناء المبارايات المقبلة باستثناء الضغط الذي نعانيه من داخلنا. ولدينا توتنهام الذي أنفق مئة مليون جنيه إسترليني ليكون من الفرق التي من المتوقع أن تمثل تحديًا أثناء السعي نحو درع الدوري."

وذكر أنه بينما يتحدث الجميع عن الضغوط التي تواجه فرق الدوري الإنجليزي، يرى هو أن الوضع رائع.

ويستشعر بريندان رودجرز، الذي تولى إدارة ليفربول خلفًا لأسطورة الفريق الأحمر كيني داغليش في الأول من يونيو / حزيران 2012، خطورة لقاء تشيلسي رغم أن الفريق الأزرق ليس في أفضل حالاته.

على الجانب الآخر، صرح المدير الفني لتشيلسي، جوزيه مورينيو، أنه سوف يستبعد اللاعبين الأساسيين من مباراة ليفربول لإراحتهم استعدادا لمباراة العودة أمام أتليتكو مدريد الإسباني بالدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

تعليقًا على ذلك، قال رودجرز إن "تشليسي فريق كبير ولديه العديد من اللاعبين الدوليين المهرة."

مصدر الصورة Getty
Image caption يستشعر رودجرز خطورة لقاء تشيلسي رغم أن الفريق الأزرق ليس في أفضل حالاته.

وأضاف أنه "بالطبع لابد من إلقاء نظرة على مواطن قوة الفريق المنافس. كما أعلم جيدًا أن تشيلسي لديه ميزة الهجمات المرتدة التي تعتمد على من لديهم من لاعبين يتمتعون بالسرعة، والذين سوف يركزون على الهجوم في العمق معتمدين على القادمين من الخلف."

حرب أعصاب

وكان جوزيه مورينيو قد سافر إلى ليفربول وحده الجمعة الماضية نظرًا لسوء حالته النفسية حتى لا ينعكس ذلك على معنويات اللاعبين.

ورفض جوزيه مورينو التعليق على اختياراته لمباراة ليفربول، وهو ما استبعد رودجرز أن يكون جزءا من حرب الأعصاب التي يمارسها جوزيه، حيث عمل رودجرز كمساعد لمورينيو في تشيلسي في الفترة من 2004 إلى 2007 ويعرفه جيدًا مما دفعه إلى أن يقول إن "جوزيه مدمن للفوز ولن يستسلم بسهولة."

قال رودجرز إنه "بالتأكيد لن تكون هناك حرب أعصاب. فجوزيه يعرفني جيدًا ويعلم أنني لا أتأثر على الإطلاق بما يقوله أو يفعله أحد."

وأضاف: " قرأت ما كتبه البعض عن تشيلسي والذي يتضمن أنهم سوف يلعبون بفريق أضعف من التشكيل المعتاد. وأعتقد أن ذلك ينطوي على إساءة كبيرة إليهم إذا ما اعتبر البعض اللاعبين المشاركين في هذه المباراة هم الأضعف في تشيلسي."

وأردف قائلًا إنه "مهما كانت التشكيل الذي سنواجهه، فسوف ينطوي بالتأكيد على لاعبين أغلى من لاعبينا ويفوقونهم خبرة."

يُذكر أيضًا أن ليفربول ضمن مقعدًا بين الكبار في دوري أبطال أوروبا وذلك للمرة الأولى منذ 2009،إذ أنه من المستبعد أن يقل ترتيب الفريق الأحمر عن المركز الثالث في الدوري الإنجليزي. رغم ذلك، يتوقع مشجعو ليفربول فوز فريقهم الدوري الإنجليزي هذا الموسم بعد غياب لدرع الدوري عن آنفيلد لـ 24 عامًا.

يقول رودجرز "ما نركز عليه هو كيف نؤدي على أرض الملعب وإلى أي مدى ينتاب الفريق المنافس القلق حيال قوتنا. كما أضمن أن يكون فريقنا أقرب إلى المرمى وأنه سوف يظهر قدرًا كبيرًا من التماسك أثناء التحرك بدون كرة."

وأضاف أنه "من حسن الحظ أننا نلعب على أرضنا في آنفيلد حيث نتلقى دعمًا كبيرًا من الجمهور الذي يقع على جانب كبير من الأهمية في هذا اللقاء. كما أننا لن نتغير، فنحن كما يعلم الجميع فريق يهاجم بشراسة."

المزيد حول هذه القصة