القبض على مشجع "الموزة" وحملة ضد العنصرية في أسبانيا

Image caption تناول ألفيش ثمرة الموز وأكلها قبل أداء الركلة الركنية

أعلنت الشرطة الإسبانية اعتقال شخصا للاشتباه في إلقائه ثمرة موز على لاعب فريق برشلونة الإسباني داني ألفيس الأسبوع الماضي.

وكان أحد المشجعين قد القى الثمرة في إشارة عنصرية على اللاعب أثناء مباراة برشلونة مع فياريال في الدوري الإسباني.

ويشهد الوسط الكروي في أسبانيا حملة كبيرة ضد العنصرية في أعقاب الواقعة.

وقال اللاعب البرازيلي إن المشجع الذي أقدم على هذا الفعل يجب أن يعلن اسمه ويوبخ بشكل علني.

كما انتقد ألفيس المجتمع الأسباني في الشكل الذي يتعامل به مع العنصرية.

وكان ألفيس قد تعامل مع الموقف بشكل كوميدي أثناء المباراة التي فاز بها برشلونة بثلاثة أهداف لهدفين عندما التقط الثمرة، وأكلها قبل أن يسدد الكرة .

وعلق ألفيس بعد ذلك على الحادث مازحا بأنه يعلم جيدا أن ثمار الموز تساعد على تجنب التقلصات العضلية أثناء المباريات.س

الاتحاد الدولي

من جانبه أدان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التصرف وأعلن مساندته لألفيس.

وأعلن نادي فياريال أنه سحب التذكرة السنوية التى كانت بحوزة المشجع وأصدر ضده عقوبة بالحرمان مدى الحياة من حضور المباريات.

وأشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن المشجع كان مرتبطا بإحدى فرق الناشئين في نادي فياريال لكن النادي لم يعلق على هذه التقارير.

وكان نجم منتخب البرازيل وقائده السابق زيكو من بين من أعلنوا دعمهم لألفيس.

وقام زيكو بتصوير فيديو له على يوتيوب وهو يأكل الموز أثناء تسديد كرات في المرمى مستهدفا بعض ثمار الموز التي تم تعليقها في القائم.

وأشاد زيكو بتصرف ألفيس قائلا "دعنا نرى الجميع أن بالمهارات والذكاء يمكن القضاء على ظاهرة العنصرية".

ومن بين من أعلن دعمهم لألفيس الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي وقائد منتخب إيطاليا سيزار برانديللي بالإضافة إلى عشرات الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي الذين صوروا أنفسهم وهم يأكلون ثمار الموز.

المزيد حول هذه القصة