إيقاف مالك فريق لوس أنجلوس كليبرز لكرة السلة مدى الحياة بسبب العنصرية

Image caption أثارت تصريحات ستيرلينغ غضبا وجدلا كبيرين في أمريكا.

قررت الرابطة الوطنية الأمريكية لكرة السلة إيقاف دونالد ستيرلينغ، مالك فريق لوس أنجليس كليبرز، الذي ينافس في بطولة الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة السلة (إن بي ايه)، مدى الحياة بسبب الإدلاء بتصريحات عنصرية في تسجيل صوتي له مطلع الأسبوع الجاري.

كما قرر القائمون على الدوري الأمريكي تغريم ستيرلنج مبلغ مليونين و500 ألف دولار، وهي أقصى عقوبة تقرها اللوائح. وسيعني هذا أيضا إجبار ستيرلنغ على بيع الفريق.

وحققت الرابطة مع سترلينغ بعدما أثار تسجيل له يطلب فيه من إحدى السيدات عدم إحضار أي مشجع أسود إلى مباريات الفريق غضبا واسع النطاق في الولايات المتحدة.

وأحدثت القضية ردود أفعال قوية في أوساط الشركات الراعية للفريق، خاصة بعد قرار شركة كارماكس، وهي إحدى الشركات الراعية لكليبرز، سحب دعمها المالي للفريق.

وقالت الشركة، التي كانت راعية للفريق لمدة تسع سنوات، في بيان لها إن التصريحات المنسوبة لستيرلنغ "غير مقبولة على الإطلاق". وأضافت أن تلك التصريحات تتعارض مع ثقافة الشركة.

ولم يعلق مالك الفريق، الذي جمع ثروته من مجال العقارات، على الاتهامات الموجهة له حتى الآن.

واحتجاجا على التصريحات نفذ لاعبو كليبرز وقفة صامتة قبل مباراتهم ضد غولدن ستيت واريورز، بينما طالب العديد من الأمريكيين الرابطة بإرسال رسالة واضحة بأن مثل هذه التصريحات لن يتم التسامح معها.

وفي حوادث سابقة مماثلة أوقفت مارغي شوت، الرئيسة السابقة ومالكة النصيب الأكبر من أسهم فريق سينسيناتي ريدز للبيسبول، لمدة عامين بعد تصريحات ضد اليهود والأمريكيين من أصول إفريقية، واضطرت شوت إلى بيع حصتها في الفريق.

المزيد حول هذه القصة