لاعب برشلونة نيمار يتضامن مع زميله داني ألفيس ضد العنصرية

Image caption نيمار: "طريقتي للتعبير والمساعدة في محاربة هذا الأمر بشكل نهائي هي القيام بما قام به داني ألفيس نفسه".

فاجأ المدافع البرازيلي ولاعب فريق برشلونة الإسباني داني ألفيس الجميع برد فعله الفوري، عقب إلقاء الموز عليه في حادثة عنصرية من طرف جماهير نادي فياريال الإسباني، كما فاجأهم أيضاً بتصريحاته الساخرة عقب انتهاء المباراة.

ولم تكن تلك نهاية المفاجآت، إذ قام مواطنه نيمار بمفاجأة أخرى، رغم غيابه عن المباراة، برفع صورة له رفقة طفل على حسابه الرسمي في انستغرام.

ويظهر نيمار في الصورة، وهو يتناول الموز رفقة الطفل، في رسالة واضحة لانتقاد العنصرية التي تعرّض لها زميله في مباراة الثلاثاء أمام فياريال، كما أرفقها بـ«هاشتاغ» يحمل اسم «كلنا قرود».

بعدها بدقائق فقط، قام المهاجم البرازيلي بوضع مقطع فيديو على الانترنت لمحاربة العنصرية في الملاعب الكروية، وأرفقه ببضع كلمات، جاء فيها «كلنا سواسية، كلنا قرود، قل لا للعنصرية. من العار أن يكون هناك تمييز في عام 2014. لقد حان الوقت ليرفع الناس صوتهم».

وأضاف: «طريقتي للتعبير والمساعدة في محاربة هذا الأمر بشكل نهائي هي القيام بما قام به داني ألفيس نفسه. إن كنت تفكّر هكذا أيضاً، قم بالتقاط صورة لك وأنت تتناول الموز لنستعمل ما لديهم ضدنا في مصلحتنا".

وكانت الشرطة الإسبانية اعتقلت شخصا للاشتباه في إلقائه ثمرة موز في إشارة عنصرية على اللاعب ألفيس أثناء مباراة برشلونة مع فياريال في الدوري الإسباني.

ويشهد الوسط الكروي في أسبانيا حملة كبيرة ضد العنصرية في أعقاب الواقعة.

المزيد حول هذه القصة