ناد فرنسي لكرة القدم يعين امرأة مدربة لفريقه

مصدر الصورة Getty
Image caption تولت هيلينا أول وظيفة تدريب في مسيرتها وهي في الحادية والعشرين

عين ناد فرنسي من أندية الدرجة الثانية لكرة القدم امرأة برتغالية مدربة لفريقه.

وهذه هي أول مرة تعين فيها امرأة في منصب رفيع من مناصب التدريب في ناد رجالي من أندية أوروبا.

وأعلن نادي كليرمون الأربعاء أن هيلينا كوستا، التي كانت تدرب المنتخب الوطني للنساء في قطر والعراق، ستتولى المنصب من الموسم القادم.

وتبلغ كوستا 36 عاما، وعملت في الإدارة في نادي بينفيكا البرتغالي، كما عملت في نادي سيلتيك الاسكتلندي، وفي أندية إسبانية وبرتغالية كبيرة.

وجاء في بيان صادر عن النادي الفرنسي أن "تعيين كوستا سيسمح لنادي كليرمون فوت 63 بدخول مرحلة جديدة".

ويقبع كليرمون الآن في المرتبة الـ14 في الدرجة الثانية، في الدوري الفرنسي، ولم يتبق له سوى مباراتين ليلعبهما.

تهنئة

وسيترك المدرب الحالي للنادي، ريغي بروارد، منصبه نهاية هذا الموسم، لتتولى كوستا بعده مباشرة.

وعلقت وزيرة حقوق المرأة في الحكومة الفرنسية، نجاة بلقاسم على موقع تويتر، على قرار نادي كليرمون ممتدحة إياه لما أبداه من فهم يعي المستقبل الحرفي لكرة القدم.

وقال متحدث باسم سيلتيك "نهنئ هيلينا بإخلاص على تولي المنصب الجديد".

وأضاف "لقد أدت عملا ممتازا لدينا، ونعلم أنها ستعطي موقعها الجديد نفس الالتزام والتكريس اللذين منحتهما لسيلتيك".

وعبر مشجعو كليرمون عن سعادتهم بقرار النادي.

وقالت رئيسة مشجعي النادي إن "أعضاء الفريق يمكن أن تكون إدارتهم صعبة. وقد يكونون ذوي حساسية، بحسب ما قاله لنا مدربون آخرون. ولكن مطالبهم قد تقل بتولي امرأة تدريب الفريق".

وكانت كوستا قد تولت أول وظيفة تدريب لها في اتحاد الكرة البرتغالي وهي في الحادية والعشرين، وتصدرت غيرها من المدربين الرجال وعددهم 120 مدربا.

وهي تحمل درجة جامعية في العلوم الرياضية، كما أنها اجتازت اختبارات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في التدريب بنجاح.

المزيد حول هذه القصة