منتخب فلسطين يقترب من التأهل للأمم الآسيوية بأستراليا

مصدر الصورة Getty
Image caption يواصل منتخب فلسطين مشواره المظفر دون هزائم في منافسات كأس التحدي التي تشارك فيها ثماني دول

اقترب منتخب فلسطين لكرة القدم من التأهل لبطولة كأس أمم آسيا عقب بلوغه نهائي بطولة كأس التحدي الآسيوي في المالديف يوم الثلاثاء.

وسيجمع نهائي بطولة كأس التحدي بين المنتخب الفلسطيني ونظيره الفلبيني.

وتغلبت فلسطين على المنتخب الأفغاني بهدفين نظيفين، بينما فازت الفلبين على المالديف صاحبة الأرض بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الوقت الإضافي في مواجهة نصف النهائي التي أقيمت في الاستاد الوطني في العاصمة ماليه.

وسيقام نهائي البطولة على نفس الاستاد، وسيصعد الفائز إلى نهائيات بطولة كأس آسيا المقبلة 2015 في أستراليا.

ولم تقدم أفغانستان أداء قويا خلال المباراة بالرغم من عودة ثلاثة لاعبين مهمين من الإصابة بعد حادث اصطدام حافلة الفريق يوم السبت.

وبهذا الفوز، يواصل منتخب فلسطين مشواره المظفر دون هزائم في هذه المنافسات التي تشارك فيها ثماني دول، لكن المدرب جمال محمود قال إن الاختبار الحقيقي يتمثل في المباريات القادمة.

وقال محمود بعد المباراة "ليس من الكافي فقط الوصول إلى النهائي، نحتاج إلى الفوز أيضا، وإلا فإن كل هذا الجهد سيذهب سدى".

وأوضح أنه كان هناك ضغط على الفريقين لأن الخسارة ستنهي فرص كل منهما في التأهل لكأس آسيا.

وشكا مدرب فلسطين من أنه لم تكن هناك استعدادات جيدة للفريق قبل البطولة، لكن أكد أن اللاعبين يتمتعون بالعزيمة والإرادة "لتقديم شيء لبلدهم، وسنكون جاهزين للنهائي".

وبالرغم من الهزيمة، أشاد ايريش روتيملر المدرب المساعد لمنتخب أفغانستان بأداء الفريق، الذي كان قد حصد في سبتمبر/أيلول الماضي لقب بطولة جنوب آسيا لكرة القدم التي أقيمت في نيبال.

وقال: "لا توجد أعذار، فلسطين استحقت الفوز، لكنني فخور من طريقة الأداء والمحاولات التي بذلت لخلق فرص، لقد كان تعاملهم جيدا مع هذا التحدي بعد تعرضهم للحادث".

وكان المدير الفني للمنتخب الأفغاني محمد كارجار من بين المصابين في الحادث الذي وقع في مدينة "ادو" جنوبي المالديف.

المزيد حول هذه القصة