إنجلترا تختم تحضيرات المونديال بالتعادل أمام الهندوراس

مصدر الصورة Getty
Image caption المنتخب الإنجليزي تحمل عبء المباراة.

تعادل المنتخب الإنجليزي لكرة القدم بلا أهداف أمام منتخب الهندوراس في مباراة ودية قبل السفر إلى البرازيل للمشاركة في المونديال.

بدأ الأنجليز مباراتهم بحماس وإصرار على التسجيل، ولكن التسرع وصلابة دفاع الهندوراس وقفا حاجزا أمام محاولات وليبيك وستاريج، وكذا روني.

واعتمد لاعبوا الهندوراس على اللياقة البدنية والتدخلات القوية، التي أثارت مخاوف المدرب الإنجليزي روي هوجسون، الذي أمر لاعبيه بتوخي الحذر وتجنب الإصابات.

وتعرض قلب الهجوم دانيال ستاريج إلى تدخلات خشنة أكثر من مرة خلال الشوط الأول من المباراة، ولم يسلم من هذه التدخلات حتى المدافع لايتون باينز.

ارتياح

مصدر الصورة Getty
Image caption روني لم يصل إلى مستواه المعهود.

واضطر الحكم إلى طرد لاعب الهندوراس براين بيكليس لاعتدائه على باينز.

وأنهى المنتخب الإنجليزي المباراة بارتياح لأنه لم يخسر أي لاعب بسبب الإصابة أو العقوبة التي تحرمه من لاعب ليفربول رحيم ستيرلينغ، الذي تلقى البطاقة الحمراء في المباراة السابقة.

وكانت المباراة فرصة لداني وليبيك ليثبت جدارته بمكان في خط هجوم المنتخب إلى جانب لالانا في الوسط وباينز في الدفاع.

أما المدافع غلين جونسون فظهر مضطربا ولم يكسب ثقة هوجسون، الذي سيعتمد في منصب الظهير الأيمن، فيما يبدو، على أليكس أوكسلايد تشامبرلين.

وبرز أيضا في مباراة الهندوراس القوية بدنيا روس باركلي، لاعب إيفرتون، عندما دخل في الشوط الثاني، وقدم مردودا مبشرا.

وعلى العموم، فإن المنتخب الإنجليزي ظهر بقوة بدينة جيدة، ويبقى على هجسون إيجاد التشكلية المثلى التي تنافس من أجل حظوظها في نهائيات البرازيل.

ومقارنة مع منتخب 2010 في جنوب أفريقيا بقيادة الإيطالي، فابيو كابيلو، فإن منتخب هوجسون يذهب إلى البرازيل وعلى عاتقه ضغط أقل، لأنه لم يقدم وعودا كبيرة، وكل ما سيحققه سيكون إنجازا مقبولا بالنسبة للجماهير.

المزيد حول هذه القصة