بعد "الجابولاني"، كرة "البرازوكا" تتعرض لانتقادات اللاعبين

مصدر الصورة AFP
Image caption البرازوكا هي الكرة الرسمية لدورة البرازيل 2014

وجه لاعبون مشاركون في بطولة كأس العالم التي ستفتتح في البرازيل الاسبوع المقبل انتقادات لاذعة للكرة الرسمية التي ستستخدم في البطولة، وهي كرة "برازوكا" التي صممتها وتنتجها شركة اديداس.

فقد قال حارس مرمى المنتخب الكولومبي دافيد اوسبينا إن البرازوكا خفيفة الوزن الى درجة يصعب السيطرة عليها.

وكانت اديداس قد واجهت انتقادات مماثلة قبل اربعة اعوام عندما انتجت كرة "جابولاني" التي استخدمت في دورة كأس العالم الماضي التي جرت في جنوب افريقيا.

وكان حراس المرمى اول من انتقد الجابولاني في حينه، إذ وصفها جيانلويجي بافون الحارس الايطالي بأنها "لا تفي بالغرض مطلقا"، فيما قارن الحارس البرازيلي جوليو سيزار "بالكرات التي تباع للاطفال في الاسواق العامة"، فيما قال الحراس الانجليزي ديفيد جيمس إنها "فظيعة ومزرية."

والآن يقول اوسبينا، الذي يلعب لنادي نيس الفرنسي، إن كرة برازوكا ليست افضل من جابولاني بأي حال من الاحوال.

وقال الحارس الكولومبي "نحن حراس المرمى نعرف ان حماس الجمهور لكرة القدم يتأتى من الاهداف التي تسجل، ولذا علينا التأقلم مع التقنيات الكروية الحديثة."

واضاف "ولكن استخدام هذه الكرة امر عسير، فهي خفيفة الوزن جدا، ولكننا نعمل جاهدين للتكيف معها."

وكان من المفروض ان تكون كرة جابولاني اقرب شيء الى الشكل الكروي المثالي، مما يكسبها انسيابية افضل في الجو من الكرات التقليدية.

ولكن اللاعبين والمدربين انتقدوها بشدة، إذ قال مدرب المنتخب الارجنتيني آنذاك دييغو مارادونا "هذه الكرة لا تنطلق بخط مستقيم"، اما المهاجم البرازيلي روبينيو فقال "من المؤكد ان الشخص الذي صمم هذه الكرة لم يلعب كرة القدم في حياته."

ولكن ثمة معجبين بالجابولاني، منهم كارلوس كويروز الذي كان قبل اربع سنوات يتولى تدريب المنتخب البرتغالي ويعمل الآن مدربا للمنتخب الايراني.

فقد قال بعد ان مزق البرتغاليون منتخب كوريا الشمالية بسبعة اهداف للا شيء في دورة جنوب افريقيا "نحن نعشق هذه الكرة !"