فيفا يعاقب بكنباور بالإيقاف في قضية قطر 2022

مصدر الصورة AP
Image caption بكنباور يقول إنه ليس له ما يقوله في القضية.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) معاقبته نجم المنتخب الألماني السابق، فرانتز بكنباور، بالإيقاف 90 يوما لعدم تعاونه مع المحققين في قضية منح تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 لقطر.

وكان بكنباور البالغ من العمر 68 عاما، والحائز على كأس العالم مع منتخب بلاده لاعبا ثم مدربا، عضوا في لجنة الفيفا التي صوتت لمنح تنظيم نهائيات كأس العالم لروسيا عام 2018 ولقطر عام 2022.

وأشرف بكنباور على تدريب أولمبيك مرسيليا الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني، وهو حاليا رئيس شرفي للنادي.

وقال فيفا إن بكنباور تجاهل "طلبات متكررة" للمساعدة ضمن لجنة مستقلة للتحقيق في قضية منح تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 لقطر.

وقال بكنباور: "طلبت بكل أدب اجتماعا نتحدث فيه عن القضية باللغة الألمانية، ولكن يبدو أن الأمر رفض، هذا إضافة إلى أنه ليس لي ما أقوله للمساعدة في توضيح القضية".

ولكن الاتحاد الدولي يقول إنه طلب من بكنباور الرد على أسئلة مكتوبة باللغتين الألمانية والإنجليزية.

وأحيلت القضية للتحقيق.

وكانت صحيفة صاندي تايمز نشرت مستندات تشير إلى مزاعم بأن القطري، محمد بن همام، عضو الفيفا المبعد دفع أموالا بقيمة 5 ملايين دولار لشراء دعم ترشح بلاده.

المزيد حول هذه القصة