شبح الخروج المبكر يطارد إنجلترا وأوروغواي في كأس العالم

مصدر الصورة Getty
Image caption لم يحرز منتخب إنجلترا البطولة سوى مرة واحدة في تاريخه

يلتقي منتخبا إنجلترا وأوروغواي في مواجهة صعبة في المرحلة الثانية من لقاءات المجموعة الرابعة من كأس العالم بعد تعرض كلا المنتخبين للهزيمة في المرحلة الأولى من المنافسات.

فقد خسرت إنجلترا في الجولة الأولى من المجموعة 1-2 أمام إيطاليا، بينما تعرضت اوروغواي لخسارة غير متوقعة بنتيجة 1-3 أمام كوستاريكا.

وعانى منتخبا إنجلترا وأوروغواي على السواء من مشكلة الإصابات قبل لقائهما.

حيث أعلن روي هودجسون، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، أن أليكس اوكسليد تشامبرلين جناح نادي أرسنال سيغيب عن المباراة بسبب عدم تعافيه الكامل من إصابة في الركبة تعرض لها في مباراة ودية ضد منتخب الإكوادور في وقت سابق من الشهر الجاري.

وعلى الجهة المقابلة، يغيب دييغو لوغانو، قائد منتخب أوروغواي، عن المباراة بسبب إصابته في الساق، بحسب ما أعلن اتحاد أوروغواي لكرة القدم.

ويعول منتخب أوروغواي على المشاركة المحتملة لمهاجمه لويس سواريز، هداف الدوري الإنجليزي، الذي غاب لقاء كوستاريكا.

ويحتفظ منتخب أوروغواي في سجل إنجازاته ببطولتين لكأس العالم أحدهما هي النسخة الأولى للمونديال في عام 1930 والثانية في عام 1950.

وحقق منتخب إنجلترا، الشهير بمنتخب "الأسود الثلاثة"، لقب المونديال مرة واحدة في البطولة التي أقيمت على أرضه في عام 1966.

ويخوض الفريقان اللقاء بشعار "لا بديل عن الفوز"، حيث أن التعادل أو الخسارة لأي منهما قد تكون سببا في وداع البطولة مبكرا.

المزيد حول هذه القصة