إيقاف سواريز 9 مباريات وحرمانه من اللعب 4 أشهر بعد عضة كيليني

مصدر الصورة AP
Image caption سواريز يعض منافسيه للمرة الثالثة فوق الميدان.

عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لويس سواريز لاعب منتخب اوروغواي بالإيقاف 9 مباريات والحرمان من المشاركة في أنشطة كرة القدم 4 أشهر.

وجاءت العقوبة بعدما عض سواريز المدافع الإيطالي جورجيو كيليني أثناء المباراة التي جمعت بين منتخبي أوروغواي وإيطاليا يوم الثلاثاء.

وهذه المرة الثالثة التي بدان فيها سواريز بعض منافس له فوق أرضية الميدان، لذلك جاءت عقوبة فيفا مشددة، على الرغم من إلحاح منتخب أوروغواي على أن التهمة غير ثابتة.

وبهذا تكون مغامرة المونديال البرازيلي انتهت بالنسبة لهداف أوروغواي، كما أنه سيحرم من جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لمدة أربعة أشهر، وهي خسارة كبيرة لناديه ليفربول الإنجليزي.

وعاقب فيفا سواريز أيضا بغرامة مالية قدرها 100 ألف فرنك سويسري، وبمنعه من دخول أي ملعب خلال مدة الإيقاف.

ويقول محرر الشؤون الرياضية في بي بي سي، ماثيو كينيون، إن هذا القرار سيثير غضبا واسعا في أوروغواي، حيث يعتقد مشجعوه أنه مستهدف من قبل وسائل الإعلام الأوروبية والبريطانية.

وأمام أوروغواي ثلاثة أيام لاستئناف القرار.

المزيد حول هذه القصة