كأس العالم 2014 : سكولاري يخشى بشدة من تشيلي

مصدر الصورة Getty
Image caption البرازيل أخرجت تشيلي من كأس العالم ثلاث مرات من قبل.

اعترف لويز فيليبي سكولاري، مدرب منتخب البرازيل، بأن المباراة بين فريقه أمام تشيلي السبت في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم في البرازيل تشعره بالتوتر والخوف البالغين.

وفي مؤتمر صحفي الجمعة، قال سكولاري، الذي قاد المنتخب البرازيلي لآخر ألقابه في كأس العالم عام 2002 إنه "من الطبيعي أن نشعر بوجود مشكلة أو شيء يجعلنا متوترين خاصة بعد أن بلغنا مرحلة خروج المغلوب، إذ لا يمكننا تحمل الخسارة."

ويعلق البرازيليون آمالا كبيرة على منتخبهم ، الفائز بكأس العالم خمس مرات.

ويوصف منتخب تشيلي بأنه حصان أسود في بطولة كأس العالم 2014 بعد أن هزم منتخب إسبانيا ، حاملة اللقب، في دور المجموعات.

وأثنى سكولاري، الذي احتل فريقه صدارة المجموعة الأولى في دوري المجموعات، على طريقة لعب الفريق التشيلي الهجومية.

وكانت البرازيل قد أخرجت تشيلي ثلاث مرات من كأس العالم.

وسوف تقام مباراة السبت بين الفريقين على ملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي .

الطريق نحو النهائي

وقال سكولاري "أصبحنا أكثر خوفا وأكثر توترا وهو أمر طبيعي. الأمر ليس لأننا في البرازيل لكن لأننا في كأس العالم. الانتصار وحده سيضعك على الطريق نحو النهائي."

مصدر الصورة AFP
Image caption ترقب بالغ بين جماهير الكرة البرازيلية لمباراة اليوم.

وأضاف "حينما أجلس وحيدا وأفكر فيما يتعين علي فعله وكيفية فعله أشعر قليلا بالخوف لكني حينما أكون مع اللاعبين أحاول أن انقل لهم الثقة لكن الجميع لا يمكن أن يشعر بالراحة."

ويشير مدرب البرازيل إلى دور المدرب خورخي سامباولي في تطوير أداء في فريق تشليي.

وقال "أعتقد أنه منذ وصول المدرب خورخي سامباولي أصبح للفريق التشيلي شكل جديد ويقدم أداء أفضل. بدأ الفريق في التأقلم على الطريقة التي يراها الأفضل بالنسبة له بشكل رائع. منذ وصوله ارتقى الفريق لدرجة أعلى من مستوياته السابقة."

وقال تياجو سيلفا ، قائد فريق البرازيل، إن مباريات فريقه المقبلة كلها تثير التوتر والخوف.

وأشار في تصريحات صحفية إلى أنه "لا يوجد زر واحد نضغط عليه فينتهي توترنا. تفكيرنا لا يتوقف في هذه المباراة."

غير أنه دعا زملاءه إلى الكف عن التفكير والتركيز في البحث عن وسيلة للسيطرة على أعصابهم وكبح توترهم.

المزيد حول هذه القصة