كأس العالم 2014: المدربون يشيدون باللاعب الكولومبي رودريغيز

مصدر الصورة AFP
Image caption سجل رودريغيز هدفين في مباراة بلاده مع أوروغواي، وإجمالي خمسة أهداف في البطوولة حتى الآن

اعتبر مدرب منتخب أوروغواي لكرة القدم أوسكار تاباريز أن المهاجم الكولومبي جيمس رودريغيز في مستوى النجم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا وليونيل ميسي ولويس سواريز.

وسجل رودريغيز، البالغ من العمر 22 عاما، الهدف الأول في مباراة بلاده مع أوروغواي السبت من خلال تسديدة طائرة رائعة، قبل أن يضيف هدفه الثاني ويصعد بفريقه للدور ربع النهائي مع البرازيل المستضيفة للبطولة.

وقال مدرب كولومبيا خوسيه بيكرمان "لم أشك أبدا في أن هذه البطولة ستكون بطولته، إنه كأس عالم جيمس رودريغيز"، وأضاف "أنا أشيد جدا بمستواه".

وأصبح رودريغيز، الذي انتقل العام الماضي من صفوف فريق بورتو البرتغالي إلى فريق موناكو الفرنسي مقابل 38.5 مليون استرليني، من نجوم البطولة في ظل غياب المهاجم الكولومبي المصاب راداميل فالكاو.

وبإحرازه خمسة أهداف، أصبح رودريغيز صاحب أكبر عدد من الأهداف في البطولة حتى الآن، متقدما على ليونيل ميسي ونيمار وتوماس مولر، وسجل رودريغيز في المباريات الأربعة التي خاضتها بلاده في البطولة حتى الآن.

وافتتح رودريغيز التسجيل في المباراة بتسديدة طائرة رائعة على مسافة 20 ياردة، قبل أن يستكمل أداءه الرائع في المباراة ويحرز هدفه الثاني، لتصعد كولومبيا لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخها.

واعتبر تاباريز رودريغيز من عظماء اللعبة بعد أدائه في تلك المباراة.

وقال تاباريز "بالنسبة لي، فإن الموهوبين هم الأشخاص الذين يفعلون أشياء ليس لها أي علاقة بخبراتهم الحياتية، دييغو مارادونا، ليونيل ميسي، لويس سواريز وجيمس رودريغيز يفعلون أشياء لأنهم لديهم هبة بعينها تجعلهم متفردين".

وأضاف "ليس الأمر متروكا لي، لكني اعتقد من خلال ما رأيته أنه أفضل لاعب في كأس العالم".

مصدر الصورة AFP
Image caption بيكرمان يعطي تعليماته لرودريغيز خلال المباراة

وقال بيكرمان "خلال خبرتي الطويلة في كرة القدم، كان لدي في فريقي لاعبون متفردون، لاعبون موهوبون يتمتعون بمستوى فني عال جدا".

حقائق حول جيمس رودريغيز

- ولد في الثاني عشر من يوليو/ تموز عام 1991 في كوكوتا بكولومبيا.

- بدأ مشواره الكروي في نادي انفيغادو الكولومبي، ثم انتقل إلى نادي بانفيلد الأرجنتيني عام 2009، لينتقل بعد ذلك بعام إلى أوربا في صفوف نادي بورتو البرتغالي.

- فاز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في البرتغال عام 2012، وكان أصغر لاعب يفوز بتلك الجائزة، حيث كان يبلغ من العمر حينها عشرين عاما.

- حصل على ثلاثة بطولات للدوري البرتغالي مع فريق بورتو قبل أن يبلغ من العمر 21 عاما.

- انتقل إلى نادي موناكو الفرنسي عام 2013 مقابل 38.5 مليون استرليني، ليصبح بذلك أغلى لاعب كولومبي في التاريخ بعد راداميل فالكاو.

المزيد حول هذه القصة