سواريز يعتذر عن عضته لكيليني

سواريز يمسك اسنانه بعد عضه كيليني مصدر الصورة GETTYIMAGES
Image caption الايطالي كيليني قال إن عقوبة سواريز مبالغ فيها بعد إيقافه أربعة أشهر وتسعة مباريات دولية وعودته لبلاده

اقر لويس سواريز، نجم منتخب أوروغواي بأنه عض اللاعب الإيطالي جورجيو كيليني أثناء المباراة التي جمعت الفرقين في كأس العالم التي تقام حاليا في البرازيل.

وقال سواريزفي بيان "في الحقيقة ما يعانيه كيليني هو من آثار عضتي له"، وأضاف "اعتذر لجورجيو كيليني ولكل العائلة الكروية واتعهد بأن لا تتكرر مثل هذه الواقعة مرة أخرى". .

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد قرر الثلاثاء الماضي منع سواريز، 27 عاما، من اللعب لمدة ستة أشهر وتسع مباريات دولية، بعد عضته لكيليني في مباراة أورغواي وايطاليا في نهائيات كأس العالم الحالية بالبرازيل.

ودافع نجم منتخب أوروغواي، عن عضته الشهيرة، في وقت سابق مؤكدا أنه فقد توازنه وكاد يسقط أرضا، فوقع على كتف جورجيو كيليني.

لكن إدارة الفيفا المكونة من سبعة أشخاص، رأت أن العضة كانت متعمدة ومقصودة ودون أي استفزاز مسبق.

وفقد سواريز أيضا دوره كسفير حول العالم للشركة التي تدير لعبة "البوكر 888" للمقامرة على الإنترنت، حيث قالت الشركة إنها "قررت أن تنهي علاقتها معه بشكل فوري".

وتثور شكوك حول مستقبل سواريز مع نادي ليفربول، لكن على الرغم من حرمانه من اللعب، يعتقد أن نادي برشلونة لا يزال راغبا في ضم اللاعب إلى صفوفه.

كان سواريز ، لاعب اياكس امستردام سابقا، قد أوقف عن اللعب 7 مباريات في سبتمبر/أيلول 2010 في هولندا بسبب عضه أحد اللاعبين، واعتبرت الحادثة حينها سببا رئيسيا في رحيل سواريز عن النادي الهولندي.

ثم أوقف 8 مباريات لتلفظه بعبارات عنصرية ضد مدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس ايفرا في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

المزيد حول هذه القصة