الكاميرون تحقق في مزاعم بالتلاعب في مباريات كأس العالم

الكاميرون تحقق في مزاعم بالتلاعب في نتائج مباريات كأس العالم مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شهدت مباراة الكاميرون وكرواتيا اشتباكا بالأيدي بين لاعبي منتخب الكاميرون بينوا أسو إيكوتو وبنيامين مودكانغو

يجري الاتحاد الكاميروني لكرة القدم تحقيقا في المزاعم التي تفيد بأن سبعة لاعبين تورطوا في التلاعب بنتائج مباريات الفريق بنهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وستنظر لجنة الأخلاقيات بالاتحاد في مزاعم "التلاعب" من قبل "سبعة لاعبين فاسدين" في المباريات الثلاث التي خاضها الفريق في دور المجموعات بالبطولة.

وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد نقلت هذه المزاعم عن شخص سنغافوري مدان بالتلاعب في نتائج المباريات.

وخسرت الكاميرون المباريات الثلاث التي خاضتها في كأس العالم بالبرازيل، بما في ذلك الهزيمة الثقيلة برباعية نظيفة أمام كرواتيا.

وكان لاعب المنتخب الكاميروني أليكس سونغ قد اعتدى على اللاعب الكرواتي ماريو مانزوكيتش بدون كرة وحصل على البطاقة الحمراء، كما شهدت المباراة اشتباكا بالأيدي بين لاعبي منتخب الكاميرون بينوا أسو إيكوتو وبنيامين مودكانغو.

وأصدر الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بيانيا قال فيه "المزاعم الأخيرة بوجود تلاعب في المباريات الثلاث التي خاضها المنتخب الكاميروني في كأس العالم 2014، ولاسيما مباراة الفريق أمام كرواتيا، وكذلك وجود سبعة لاعبين فاسدين في فريقنا القومي، لا تعكس القيم والمبادئ التي نتبناها في الإدارة وميثاق الشرف للاتحاد الدولي لكرة القدم وأخلاقيات أمتنا".

وأضاف البيان: "نحن ملتزمون بقوة باستخدام كافة الوسائل الضرورية لحل هذه المسألة التخريبية في أقرب وقت ممكن".

سلوك غير مقبول

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم: "بصفة عامة، يمثل اللعب النظيف أولوية قصوى للاتحاد الدولي لكرة القدم، ولذا فنحن نأخذ أية مزاعم بوجود تلاعب في المباريات على محمل الجد".

وكان لاعبو المنتخب الكاميروني قد رفضوا الصعود إلى الطائرة المتجهة إلى البرازيل قبل الحصول على المكافأت المتأخرة.

وتوصل اللاعبون لتسوية مالية مع الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في نهاية المطاف، غير أن رحلة الفريق إلى البرازيل قد تأخرت نحو 24 ساعة.

وافتتح المنتخب الكاميروني مبارياته بالبطولة بالهزيمة أمام المكسيك بهدف دون رد، ثم الهزيمة أمام كرواتيا برباعية نظيفة، وأخيرا الخسارة بأربعة أهداف مقابل هدف أمام البرازيل.

وعقب هزيمة الفريق أمام كرواتيا، قال المدير الفني لمنتخب الكاميرون فولكر فينكه لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "كان تصرف بعض اللاعبين سيئا للغاية، وهذا هو السبب في هزيمتنا بأربعة أهداف".

وقال: "أعرف أنه من الصعب اللعب بعشرة لاعبين، ولكن هذا ليس سببا للهزيمة بهذه النتيجة. كانت المباراة متوازنة حتى وقت الطرد. كان المنتخب الكرواتي أكثر استغلالا للفرص التي أتيحت له أمام المرمى، ولكن الكاميرون أيضا سنحت لها فرصا للتسجيل".

وأضاف: "سلوك بعض اللاعبين لم يكن مرضيا على الإطلاق. وحتى عندما كنا نلعب بـ 11 لاعبا، لم يكن الأمر مقبولا".

المزيد حول هذه القصة