فيدرير وراونيتش في نصف نهائي ويمبلدون

Image caption هذه هي المرة التاسعة التي يبلغ فيها فيدرر الدور ما قبل النهائي في ويمبلدون.

استعاد السويسري روجر فيدرر بريقه كواحد من أفضل لاعبي التنس في تاريخ اللعبة، عندما أطاح بخصمه العنيد ومواطنه ستانيسلاس فافرينكا من دور الثمانية.

فيدرير - الساعي لحصد لقبه الثامن من ألقاب ويمبلدون - حقق فوزا مستحقا على مواطنه وصديقه فافرينكا بنتيجة ثلاثة-ستة، وسبعة-ستة، وستة-أربعة.

وهذه هي المرة التاسعة التي يبلغ فيها فيدرير ذو الـ32 عاما الدور قبل النهائي لبطولة ويمبلدون.

وبدا فيدرر مهتزا بعض الشيء خلال المجموعة الأولى، قبل أن يستعيد بريقه بضربات الإرسال القوية، والضربات المنخفضة بخلف المضرب، لينتزع الفوز الرابع عشر له على حساب بطل أستراليا المفتوحة.

وفي المجموعة الرابعة والأخيرة لاحت خمس نقاط لحسم المباراة للاعب الذي نال سبعة عشر لقبا على صعيد البطولات الأربع الكبرى، لينهي المباراة بإرسال قوي ورد ساحق.

وبهذا الفوز يضرب فيدرير موعدا مع الكندي ميلوس راونيتش في نصف نهائي فردي الرجال.

وكان راونيتش صاحب ضربات الإرسال القوية قد تأهل لأول مرة في تاريخه إلى الدور قبل النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى بعد فوزه على الأسترالي نيك كيرغيوس بنتيجة ستة-سبعة، وستة-اثنان، وستة-أربعة، وسبعة-ستة.

وسدد الكندي - المصنف الثامن - تسعة وثلاثين إرسالا ساحقا ولم يخسر ضربة إرساله سوى مرة واحدة.

ولم يتمكن اللاعب الصاعد كيرغيوس الذي كان حديث البطولة بعد فوزه على المصنف الأول رافائيل نادال من مجاراة راونيتش ليخرج من البطولة تاركا خلفه المفاجأة التي فجرها.

المزيد حول هذه القصة