وفاة أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو عن 88 عاما

مصدر الصورة Getty
Image caption كان ستيفانو قد أحرز لريال مدريد خمسة ألقاب متتالية لكأس أوروبا وسجل أهدافا في مباريات النهائي

توفي أسطورة نادي ريال مدير ألفريدو دي ستيفانو عن عمر ناهز 88 عاما بعد معاناته من أزمة قلبية.

وكان ستيفانو قد أصيب بغيبوبة نقل على إثرها إلى مستشفى غرغوريو مارانون في العاصمة الإسبانية مدريد.

وأكد نادي ريال مدريد نبأ وفاة ستيفانو أسطورته ورئيسه الشرفي.

وكان ستيفانو قد أحرز للنادي خمسة ألقاب متتالية لكأس أوروبا وسجل أهدافا في مباريات النهائي خلال الفترة من 1956 و 1960.

ونعى بوبي تشارلتون، الذي لعب أمامه في نادي مانشستر يونايتد، وفاة ستيفانو.

وقال تشارلتون :"أعتقد أن ألفريدو ستيفانو كان واحدا من أفضل اللاعبين الذين صادفتهم على الإطلاق، كما أنه لاعب ذكي للغاية".

وأضاف :"كان شخصا أحترمه بشدة، كنت أشاهده من مدرجات استاد برنابيو، ثم لعبت أمامه. لدي الكثير من الذكريات الجميلة مع ألفريدو وكان من دواعي فخري أن أناديه بصديقي الحميم".

وقال :"فقد عالم كرة القدم لاعبا عظيما ورجلا عظيما".

وقال فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، إنه ومجلس إدارة النادي يعربون عن خالص تعازيهم لوفاته ومواساتهم أسرته وأصدقائه.

أعظم اللاعبين

Image caption أختير ستيفانو كأفضل لاعب أوروبي عامي 1957 و 1959

كان ستيفانو، المولود في الأرجنتين، فاز بلقب الدوري الإسباني ثماني مرات كما أختير كأفضل لاعب أوروبي عامي 1957 و 1959.

وترك ريال مدريد عام 1964 عندما كان عمره 38 عاما بعد أن سجل ما يزيد على 300 هدف خلال 11 موسما.

يذكر أن ستيفانو لعب على المستوى الدولي لثلاث دول لكنه لم يلعب على الإطلاق خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم.

وأحرز للأرجنتين ستة كؤوس كما لعب أربع مرات لكولومبيا خلال بطولة الدوري، بيد أن المباريات الدولية التي لعبها لكولومبيا لم يعترف بها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقال (فيفا) عام 1954 إن (ستيفانو) لا يستطيع أن يلعب لأسبانيا، لكنه تراجع عن هذا القرار عام 1957 بعد أن حصل على الجنسية وأحرز الفوز له في 31 مباراة دولية وسجل 23 هدفا.

مصدر الصورة Getty
Image caption لعب ستيفانو على المستوى الدولي لثلاث دول لكنه لم يلعب على الإطلاق خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم

واستطاع ستيفانو خلال عمله كمدير فني لنادي بوكا جونيورز ونادي ريفر بلايت في الأرجنتين أن يحرز لقب الدوري، كما فاز بكأس ملك إسبانيا مع نادي فالينسيا.

وانتقل ستيفانو للعمل كمدير لريال مدريد عام 1982 خاض خلال تلك الفترة خمس منافسات خلال عامين. كما انضم للنادي مرة أخرى لمدة خمسة أشهر عام 1990، وفاز بكأس السوبر الإسباني أمام نادي برشلونة.

وفي عام 2000 أصبح ستيفانو رئيسا شرفيا لريال مدريد.

وسرعان ما نعى عالم كرة القدم وفاة ستيفانو، وقال حارس مرمى مانشستير يونايتد، ديفيد دي غيا، وهو إسباني مولود في مدريد :"إنه يوم حزين في عالم كرة القدم. لقد رحل واحد من العظام".

كما كتب المهاجم الانجليزي السابق، غاري لينكير :"إنه واحد من أعظم اللاعبين على الإطلاق. سجل أهدافا خلال خمس مباريات نهائية متتالية في بطول كأس أوروبا".

المزيد حول هذه القصة