التحقيق مع شركة سويسرية للنقل الجوي في سرقة سجلات شوماخر الطبية

مصدر الصورة PA
Image caption كان شوماخر قد أصيب بجروح حادة في الرأس خلال حادث تزلج على الجليد في ديسمبر/كانون الأول الماضي

تواجه شركة سويسرية للمروحيات تحقيقا يتعقب محاولات لبيع السجلات الطبية لبطل سباق سيارات (فورملا 1) السابق مايكل شوماخر.

وكان شوماخر البالغ من العمر 45 عاما نقل يوم 16 يونيو/حزيران من مستشفى فرنسي إلى مستشفى آخر بمدينة لوزان في سويسرا.

وهناك شكوك في أن السجلات الطبية لشوماخر سرقت خلال نقله من موقع الحادث عن طريق مروحية تابعة للشركة السويسرية.

كان شوماخر قد أصيب بجروح حادة في الرأس خلال حادث تزلج على الجليد في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقد استرد وعيه مؤخرا بعد الغيبوبة التي تعرض لها.

وقالت مسابين كيهم، مديرة أعمال شوماخر، الشهر الماضي إن السجلات الطبية لشوماخر "سرقت" وتُعرض حاليا للبيع.

وحذرت كيهم من أن أي جهة ستنشر تلك السجلات سوف تواجه تهما جنائية.

عرض للبيع

وتعرض تلك التقارير الطبية للبيع لوسائل إعلامية في أوروبا مقابل 68 ألف دولار، وهي تقارير يُعتقد أنها تضم مجموعة صغيرة من الصفحات كتبها أطباء شوماخر في مستشفى غرينوبل في فرنسا.

وتقول وسائل الإعلام السويسرية والفرنسية حاليا إن النيابة في غرينوبل تفحص جهاز كمبيوتر تمكنت من تعقبه من خلال العنوان الإلكتروني "الآي بي" الذي يعود لتلك الشركة السويسرية للمروحيات، والتي تلقت تلك السجلات الطبية في الوقت الذي كان فيه أطباء شوماخر يفكرون في كيفية نقله إلى مدينة لوزان السويسرية.

وظهر أحدث التطورات في هذا الصدد في صحيفة "لي دوفين ليبر" الفرنسية، وقالت وسائل إعلام سويسرية إن تلك الأنباء قد أكدتها بالفعل النيابة العامة في غرينوبل.

كان الملف الطبي لشوماخر أرسل إلى أحد الأطباء في الشركة، بالرغم من عدم وجود دليل للربط بين ذلك الطبيب وبين سرقة تلك السجلات.

وقد اعتزل شوماخر سباق السيارات في عام 2012 بعد نحو 19 عاما قضاها في هذا المجال.

وتشير التحقيقات في الحادث الذي تعرض له شوماخر في منتجع ميربيل يوم 29 ديسمبر/كانون الأول إلى أنه تزلج خارج المسار المحدد عندما سقط واصطدم بصخرة.

ولم تُصدر عائلة شوماخر تفاصيل كافية حول تحسن حالته الصحية، وتفضل العائلة تجنب التعرض لوسائل الإعلام الدولية.

وقالت وسائل إعلام سويسرية يوم الإثنين إن زوجة شوماخر، كورينا، ظهرت وهي مبتسمة في صور التقطت لها في مطلع الأسبوع حينما كانت تزور مزرعة للخيول كان زوجها قد أهداها إياها.

المزيد حول هذه القصة