غانا: "اخزانا مواطنونا الذين طلبوا اللجوء في البرازيل"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption معظم المشجعين الذين صاحبوا المنتخب الغاني من انصار حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي الحاكم

قالت حكومة غانا إنها "تشعر بالخزي والعار" لقيام نحو 200 من مشجعي المنتخب الغاني لكرة القدم المشارك في بطولة كأس العالم بالتقدم للحصول على حق اللجوء في البرازيل بحجة انهم مسلمون فارون من صراع ديني في بلادهم.

ونفت الحكومة في بيان اصدرته الجمعة ان تكون البلاد تشهد اي صراع او عنف ديني.

ويعتقد ان المشجعين الذين تقدموا بطلبات لجوء كانوا اعضاء وفد حكومي يتكون بشكل رئيس من مؤيدي الحزب الحاكم في غانا، البلاد الذي يعتبر من اكثر البلدان الافريقية ثراءا واستقرارا.

وجاء في بيان اصدره نائب وزير الاعلام الغاني فيلكس كواكيي اوفوسو "لا اساس اطلاقا لهذه الطلبات، إذ لا تشهد غانا اي صراعات دينية، وقد صدرت تعليمات للسفارة الغانية في البرازيل لاجراء اتصالات مع السلطات البرازيلية من اجل التحقق من الموضوع."

وكان المشجعون الغانيون قد تقدموا بطلباتهم في مدينة كاشياس دو سول التي تعتبر من اثرى المدن في البرازيل، وتعتقد السلطات البرازيلية ان العديد منهم انما يسعون لنيل حق العمل في البلاد بشكل قانوني.

وكانت الشرطة البرازيلية قد قالت إن اعدادا اخرى من المشجعين الغانيين تنوي التقدم هي الاخرى بطلبات لجوء بعد انتهاء فعاليات بطولة كأس العالم، ولكن وزير الرياضة الغاني عبر لبي بي سي عن شكوكه في صحة هذه المعلومات.

المزيد حول هذه القصة