مصرع المشتبه في سرقة سجلات شوماخر بزنزانته "شنقا"

مصدر الصورة AFP
Image caption تعرّف ريغا نفسها بأنها مؤسسة غير ربحية لمروحيات الإسعاف

أعلنت الشرطة السويسرية العثور على شخص، محتجز للاشتباه في تورطه في تسريب السجلات الطبية لبطل سباق السيارات مايكل شوماخر، مشنوقا داخل زنزانته.

وكان الرجل - الذي لم تفصح السلطات عن هويته - مديرا في شركة ريغا السويسرية للإنقاذ الجوي.

وفي وقت سابق، سادت مزاعم بأن السجلات الطبية الخاصة بشوماخر سرقت وعرضت للبيع على عدة صحف.

وأصيب شوماخر، البطل السابق لسباق فورمولا 1، في رأسه عندما تعرض لحادث أثناء تزلجه في فرنسا في ديسمبر/ كانون الأول.

وفي يونيو/ حزيران، نقل إلى مستشفى سويسري على متن إحدى طائرات شركة ريغا.

ويحقق الإدعاء في احتمال ارتكاب انتهاك للخصوصية في شركة ريغا.

واعتقلت السلطات المشتبه به يوم الثلاثاء، لكنه نفى اقتراف أي خطأ. وعثرت عليه الشرطة مشنوقا في زنزانته بمدينة زيورخ.

ونقل شوماخر (45 عاما) في يوم 16 يونيو من مستشفى في مدينة غرونوبل الفرنسية إلى لوزان في سويسرا.

وتداولت الفرق الطبية وفرق الإغاثة المعنية بعملية نقل لشوماخر السجلات الطبية الخاصة به. وكانت شركة ريغا ضمن الجهات التي تداولت السجلات.

وفي الشهر الماضي، قال سابين كيم، مدير أعمال شوماخر، إن "من الواضح (أن السجلات) سرقت" وأنها طرحت للبيع.

وبدا أن السجلات عرضت للبيع على وسائل إعلام في أنحاء أوروبا مقابل 50 ألف يورو (68 ألف دولار).

وفي يونيو، أعلنت أسرة شوماخر أن البطل السابق خرج من الغيبوبة التي أدخله فيها الأطباء بهدف الحد من تورم في المخ.

مصدر الصورة AP
Image caption أصيب شوماخر في ديسمبر/ كانون الأول 2013

المزيد حول هذه القصة