مدرب مانشستر سيتي واثق من فوز فريقه بالدوري الإنجليزي الممتاز

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يقول مانويل بيليغريني، مدرب فريق مانشستر سيتي، إنه متفائل بالفوز مجددا ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز

أعرب مدرب فريق مانشستر سيتي، مانويل بيليغريني، عن تفائله بشأن فرص فريقه في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم خسارته للقب الدرع الخيرية أمام نادي أرسنال.

ومُني فريق مانشستر سيتي، الذي سيستهل مشوار الدفاع عن اللقب في مدينة نيوكاسل الأحد المقبل، بهزيمة كبيرة بعد أن أحرز لاعبو أرسنال ثلاثة أهداف نظيفة في مرمى الفريق.

وعندما سُئل حول ما إذا كان فريقه سيتمكن من الفوز مجددا ببطولة الدوي الإنجليزي الممتاز، قال بيليغريني لبي بي سي: "بالطبع، فهناك خمسة أو ستة فرق أمامها فرصة للفوز، لكننا نمتلك تشكيلة أقوى مقارنة بالعام الماضي."

وأضاف بيليغريني: "نحن نأمل أن نتمكن من تكرار ذلك (الفوز)، لكن علينا أن نثبت ذلك على أرض الملعب."

وعاد بعض أعضاء الفريق إلى التدريب الأسبوع الماضي بعد فترة الاستراحة التي أعقبت بطولة كأس العالم.

وقال بيليغريني إنه شعر أن غياب مجموعة من اللاعبين المهمين، مثل المهاجم سيرجيو أغويرو، والمدافعين فينسينت كومباني، وبالبو زباليتا، وبكاري ساغنا، كان له أثر كبير على أداء فريق مانشستر سيتي.

وأضاف أن الفريق لم يبدأ بعد انطلاقته الطبيعية، وأن أمامه اسبوعا إضافيا للعمل.

وقال بيليغريني: "يبدأ الموسم يوم الأحد المقبل، وأعتقد أنه أمر جيد دائما أن نفوز ببطولة الدرع الخيرية، لكن فريق أرسنال لعب بطريقة أفضل منا، وخاصة في الشوط الأول للمباراة، وتمكن من تسجيل هدفين."

وأضاف: "وفي الشوط الثاني كان لدينا استحواذ، وفرص لتسجيل أهداف، لكننا لم نفعل ذلك."

انضمام ويلي كاباييرو

ووقع بيليغريني عقدا جديدا لضم حارس المرمى الأرجنتيني ويلي كاباييرو لفريق مانشستر سيتي، وقال إن حارس المرمى الأول في إنجلترا جو هارت، الذي كان الخيار الأول للفريق في الموسم الماضي، يجب أن يثبت أنه أفضل من اللاعب الأرجنتيني كاباييرو البالغ من العمر 32 عاما.

وقال بيليغريني: "جميع اللاعبين الـ 22 لدينا في الفريق يجب أن يثبتوا من هو الأول في جميع المواقع."

وأضاف أن موقع حارس المرمى مثل أي موقع آخر لباقي أعضاء الفريق، وأن "جو هارت أنهى الموسم الماضي بشكل جيد جدا. وسوف نرى يوم الأحد المقبل الذي سيبدأ فيه الموسم بمواجهة فريق نيوكاسل."

المزيد حول هذه القصة