تعليق مباريات كرة القدم بالجزائر عقب مقتل ألبير إيبوسي

مصدر الصورة Getty
Image caption الاتحاد الجزائري لكرة القدم يقرر منح عائلة إيبوسي مبلغ 100 ألف دولار

أعلنت الجزائر تعليق جميع مباريات كرة القدم إلى أجل غير مسمى عقب مقتل ألبير إيبوسي، اللاعب الكاميروني الذي لقي حتفه إثر تعرضه لضربة بحجر رشقته الجماهير المحلية الغاضبة.

واتخذ اتحاد كرة القدم الجزائري قرار التعليق عقب اجتماع أعضائه الأحد، وسيسري قرار الاتحاد على جميع الملاعب في البلاد.

ورشقت الجماهير الغاضبة، إيبوسي، 24 عاما، بحجر في رأسه عندما غادر أرض الملعب بعد هزيمة فريقه "شبيبة القبائل"، صاحب الأرض، على يد ضيفه اتحاد العاصمة، في المباراة التي دارت بينهما في مدينة تيزي وزو السبت الماضي.

وكانت السلطات الجزائرية قد أمرت بالفعل بإغلاق ملعب أول نوفمبر التي دارت فيه المباراة.

وقرر الاتحاد كذلك منح عائلة إيبوسي مبلغ 100 ألف دولار، وهو المبلغ الذي كان من المفترض أن يتقاضاه اللاعب الكاميروني نظير فترة بقائه في الفريق.

وقرر لاعبو فريق شبيبة القبائل كذلك التبرع براتب شهري لأسرة إيبوسي.

المزيد حول هذه القصة