حارس سانتوس البرازيلي يرفض اعتذار مشجعة وصفته بالقرد

مصدر الصورة Getty
Image caption آرانا خاض أكثر من 100 مباراة مع نادي سانتوس

رفض حارس مرمى نادي سانتوس البرازيلي، آرانا، اعتذار إحدى مشجعات نادي غيريمو كانت قد ظهرت على شاشات التليفزيون وهي توجه له إهانات عنصرية خلال المبارة التي جرت الخميس الماضي.

وكانت التغطية التليفزيونية المباشرة قد أظهرت باتريشيا موريرا ومشجعين آخرين لنادي غيريمو وهم يصرخون في اتجاه آرانا، وينعتونه بـ "القرد".

وانتهت المبارة بتقدم سانتوس على غريميو بنتيجة 2-0 على ملعبه عندما بدأ جمهور غريميو في ترديد هتافات عنصرية ضد حارس مرمى الفريق الخصم، أرانا، ذي البشرة السوداء.

وقالت كاندياس بييت، مراسلة بي بي سي في البرازيل، إن آرانا رفض اعتذارها، مؤكدا أنه لا يرغب في التقليل من خطورة الحادثة بأي حال.

وأعرب آرانا عن أمله في أن ينال المشجعون الضالعون في الحادث العقاب الذي يستحقونه.

في المقابل، قالت موريرا إن الأمر وقع في ذروة اللحظة التي مني فريقها بالخسارة أمام سانتوس، وأنها تشعر ببالغ أسفها، مؤكدة أنها ليست عنصرية.

وقال محامي باتريشيا موريرا، في تصريحات صحفية، إن موريرا فقدت وظيفتها بصفتها ممرضة طب أسنان، كما تلقت تهديدات بالقتل، واضطرت إلى مغادرة منزلها خوفا من تعرضها لهجمات انتقامية.

وأضاف أن موريرا أعربت عن رغبتها في مقابلة آرانا وتقديم اعتذار شخصي أمامه.

"حكم تاريخي"

مصدر الصورة EPA
Image caption نادي غريميو يحتفل بمرور 111 عاما على إنشائه

وقضت المحكمة الرياضية العليا في البرازيل، الأربعاء الماضي، بمعاقبة نادي غريميو بإيقافه عن خوض منافسات بطولة كأس البرازيل هذا العام.

وقالت المحكمة كذلك إن جماهير غريميو الذين شاركوا في توجيه إهانات عنصرية في الحادثة التي وقعت بمنطقة "أرينا دو غريميو"، جنوبي بورتو أليغري، لن يتمكنوا من حضور مباريات كرة القدم في البرازيل مدة عامين.

وفرضت مفوضية الانضباط في محكمة العدل الرياضية العليا غرامة قدرها 50 ألف ريال برازيلي (22.300 ألف دولار أو 13.500 ألف جنيه إسترليني) على نادي غيريمو.

وقال فابريسيو دازي، رئيس المفوضية "إنه حكم تاريخي. لا أعتقد أن مثل هذه الحوادث العنصرية ستتكرر. سيفكر المشجعون جيدا قبل أن يتفوهوا بهذه العبارات العنصرية، لأنهم يدركون أن ناديهم سيتحمل جريرة ما يقترفون من أخطاء".

وكان السطات الرياضية في البرازيل قد فرضت غرامة في وقت سابق من العام الجاري على هذا النادي بعد أن تلفظ بعض مشجعيه بعبارات عنصرية ضد لاعب الدفاع باولاو، صاحب البشرة السوداء، الذي يلعب لنادي "إنترناسيونال"، الغريم المحلي لنادي غريميو.

المزيد حول هذه القصة