الكرواتي شيليتش يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس

مارين سيليتش الفائز ببطولة أمريكا المفتوحة مصدر الصورة Getty
Image caption سيليتش المصنف 14 عالميا أول كرواتي يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة في التنس

فاز لاعب التنس الكرواتي مارين شيليتش ببطولة أمريكا المفتوحة على حساب الياباني كي نيشيكوري، ليحقق بذلك أول بطولة "غراند سلام" في تاريخه.

وأصبح شيليتش أول كرواتي يفوز باحدى بطولات التنس الأربع الكبرى في العالم، منذ أن حقق مدربه غوران ايفانيسيفيتش بطولة ويمبلدون في 2001.

وفاز شيليتش بثلاث مجموعات نظيفة من المباراة بنتيجة 6-3 في كل منها.

وهيمن المصنف 14 عالميا على المباراة التي جرت في جو بارد في نيويورك، محققا 14 نقطة من إرسال ساحق، بينما فقد إرساله مرة واحدة طوال المباراة التي استغرقت ساعة و54 دقيقة.

وبهذا الفوز تكتمل بطولات التنس الكبرى لهذا العام، والتي شهدت فوز ثمانية لاعبين مختلفين بالألقاب الفردية من الرجال والنساء، وذلك لأول مرة منذ عام 1998.

مصدر الصورة Getty
Image caption شيليتش فاز بثلاثة مجموعات نظيفة في المباراة التي استغرقت ساعة و54 دقيقة

وقال شيليتش، الذي لم يشارك في البطولة العام الماضي لايقافه بسبب تناول منشطات محظورة "لا أدرى كيف فعلتها، كان عملا شاقا خلال الأعوم القليلة الماضية وخاصة العام الماضي."

وأضاف "فريقي قدم لي شيئا، خاصة المدرب غوران لقد عملنا جميعا بقوة، لكن أكثر شيء قدمه لي كان الاستمتاع بالتنس والحصول على البهجة دائما."

وتابع "أعتقد أنني لعبت أفضل تنس في حياتي."

ومن جانبه قال الياباني نيشيكوري "كان يلعب بشكل جيد اليوم، لم أتمكن من تقديم التنس الخاص بي، إنها خسارة قاسية لكنني في الواقع سعيد بأول ظهور في النهائي."

مصدر الصورة EPA
Image caption الياباني نيشيكوري أعرب عن سعادته بالظهور في نهائي أمريكا المفتوحة رغم خسارة البطولة

واستطاع شيليتش، 25 عاما، الحفاظ على قوة الدفع التي حصل عليها من الفوز الرائع على توماس بيرديتش وروجية فيدرير، لينطلق بقوة نحو اللقب بالفوز بتسع مجموعات على التوالي.

وكان مشوار الصعود للنهائي للياباني نيشيكوري ومدربه بطل فرنسا المفتوحة السابق مايكل تشانغ صعبا.

واستغرق أكثر من 11 ساعة للفوز على ميلوس راونيك، المصنف الخامس عالميا، وستان واورينكا، المصنف الثالث عالميا، وأخيرا المصنف الأول نوفاك دوكوفيتش.

وحظي ظهور الياباني في أول نهائي له ببطولات التنس الكبرى بتشجيع كبير، بحضور العديد من اليابانيين إلى ملعب فلاشنغ مادوز، حيث أقيمت المباراة، بالإضافة إلى مشاهدة كبيرة عبر شاشات التليفزيون رغم إذاعة المباراة في السادسة صباحا بتوقيت اليابان.

سحر مارين

شيليتش أصبح أول لاعب بترتيب عالمي متأخر يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة منذ فوز بيت سامبراس ببطولة 2002 ، وكان تصنيفه 17 عالميا.

كما أنه أصبح اللاعب صاحب أقل تصنيف الذي يفوز ببطولة تنس كبرى جراند سلام منذ عام 2004، حين فاز جاستون جوديو ،44 على العالم وقتها، ببطولة فرنسا المفتوحة.

وكانت تلك المباراة أول نهائي في بطولة أمريكا المفتوحة يخوضه لاعبان يصلان للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخهما، وذلك منذ أن هزم بات رافتر جريج روزدسكي عام 1997.

مصدر الصورة EPA
Image caption عدد من نجوم هوليوود حضروا المباراة أبرزهم بروس ويلز الذي التقط سيلفي في المدرجات

أما أخر نهائي لبطولة تنس كبرى بين لاعبين يظهران للمرة الأولى في مباراة نهائية فكان في بطولة رولاند جاروس 2005، وفاز بها رافائيل نادال على الأرجنتيني ماريانو بيرتا.

مشاهير بالمدرجات

شهدت المباراة إقبال عدد من المشاهير على متابعتها بين الجماهير، من بينهم نجوم هوليوود بروس ويلز، ومايكل جي فوكس، وكذلك روبرت ريدفورد، بالإضافة إلى نجم كرة القدم الفرنسي السابق تيري هنري، ورجل الأعمال الشهير بيل جيتس.

وأوضح روسيل فولر، مراسل بي بي سي للتنس، أن مارين شيليتش كان في كرواتيا، في مثل هذا الوقت من العام الماضي، حيث كان يقضي الأشهر الأخيرة من عقوبة الإيقاف.

وقال :"قاده الإحساس بالظلم، الذي مازال يشعر به، إلى هذا الانجاز الذي بدا فوق قدراته لعب بهدوء وثبات كبير غالبية أوقات المباراة، وظهر أن الفوز هدفه."

وأضاف فولر إن مدربه غوران ايفانيسيفيتش لعب أيضا دورا كبيرا، أضاف الكثير إلى خبرته وزاد من ثقته بنفسه.

المزيد حول هذه القصة