سجن مشجعين بسبب هتافات مناوئة لبوتين في بيلاروسيا

مصدر الصورة AP
Image caption المسؤول الأمني قال إن الاعتقال بسبب "أعمال شغب".

أمرت محكمة في بيلاروسيا بسجن مجموعة من المشجعين بعد مبارة كرة قدم دولية بسبب ترديدهم هتافات فيها شتم للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وحكم على مشجع بالسجن 10 أيام لرفعه شعارات فاشية، بينما حكم على سبعة آخرين بالسجن 5 أيام لترديد كلام فاحش.

وحكم على آخرين بدفع غرامة مالية.

وقد انخرط هؤلاء في ترديد هتافات مناوئة للرئيس الروسي، أثناء مبارة بين بيلاروسيا وأوكرانيا في إطار تصفيات بطولة أوروبا للأمم 2016.

وقضت المحكمة بتغريم عدد من المشجعين من بيلاروسيا أيضا.

وتمت محاكمة المشجعين بينما كان الرئيس الروسي يحضر قمة إقليمية في العاصمة مينسك.

وأظهرت صور تلفزيونية المشجعين في مدينة بوريسوف، 100 كلم شرقي العاصمة مينسك، يرددون هتافات من بينها أغنية يشتمون فيها الرئيس الروسي.

وقال إيفان كورباكوف، المسؤول بوزارة الداخلية في بيلاروسيا إن أغلب المعتقلين متهمون بالمشاركة في"أعمال شغب بسيطة"، حضور المباراة في حالة سكر.

وكان بوتين زار بيلاروسيا الجمعة لحضور قمة لعدد من قادة دول الاتحاد السوفييتي سابقا.