صربيا وألبانيا تستأنفان ضد عقوبات اتحاد الكرة الأوروبي

مصدر الصورة epa
Image caption الحكم الإنجليزي ألغى المباراة بعد الشوط الأول.

استأنفت ألبانيا وصربيا ضد عقوبة اتحاد روابط كرة القدم الأوروبية ضد البلدين بعد إلغاء مباراة بينهما بسبب أحداث عنف.

وكانت أحداث العنف قد اندلعت بعد أن حلقت طائرة تحمل علما ألبانيا فوق المباراة التي كانت تجري في العاصمة الصربيى بلغراد.

وقد فازت صربيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، لكن الاتحاد أبطل الفوز وأصدر تعليمات بلعب المباراتين القادمتين في ساحة مغلقة.

وفرض الاتحاد على اتحادي كرة القدم في البلدين غرامة قيمتها 127 ألف يورو.

وتوقف اللعب في المباراة ذات الحساسية السياسية ضمن المجموعة التاسعة، التي لم يسمح لأي مشجع من الفريق الزائر بحضورها عند رفع علم "ألبانيا الكبرى" فوق المدرجات وأرض الملعب باستخدام ما بدا أنه طائرة يتحكم فيها عن بعد، قرب نهاية الشوط الأول.

وانتزع لاعب من صربيا العلم وهو ما أثار غضب لاعبي ألبانيا لتندلع اشتباكات بين عدد كبير من أفراد الفريقين.

مصدر الصورة AFP
Image caption قوات مكافحة الشغب تدخلت بعد نزول عشرة مشجعين إلى الملعب.

وتدخلت قوات مكافحة الشغب مع نزول نحو عشرة مشجعين لأرض الملعب، وهجومهم على لاعبي ألبانيا وهو ما أجبر أفراد الفريق الزائر على التراجع نحو النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس مع إلقاء ألعاب نارية من المدرجات.

وبعد توقف اللعب لنحو نصف ساعة قرر الحكم الانجليزي مارتن اتكينسون الغاء المباراة عندما كانت النتيجة تشير للتعادل بدون أهداف.

المزيد حول هذه القصة