لصوص يقتلون كابتن المنتخب الافريقي الجنوبي في مسكن صديقته

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان سينزو مييوا يبلغ من العمر 27 عاما

قالت الشرطة في جنوب افريقيا إن كابتن منتخب البلاد الكروي وحارس مرماه سينزو مييوا قتل على ايدي لصوص هاجموا مسكن صديقته الواقع الى الجنوب من مدينة جوهانسبورغ عندما كان هناك.

وكان سينزو البالغ من العمر 27 عاما يلعب في صفوف نادي اورلاندو بايريتس، ومثل بلاده في آخر اربع مباريات خاضها منتخبها في نطاق بطولة كأس الامم الافريقية.

وكان قد شارك السبت الماضي في المباراة التي تقدم نتيجتها بايريتس الى شبه نهائي كأس الدوري في جنوب افريقيا، والتي فاز فيها على نادي اياكس كيب تاون باربعة اهداف لهدف واحد.

وقالت الشرطة في تصريح إن رجلين اقتحما المسكن في الساعة الثامنة من مساء امس الاحد (السادسة مساء غرينتش)، بينما بقي ثالث ينتظرهما في الخارج.

ولاذ الرجال الثلاثة بالفرار بعد وقوع اطلاق نار فيما يقول الاعلام المحلي إنها كانت محاولة سطو. وذكرت بعض التقارير ان واحدا من اللصوص طلب من سينزو اعطاءه هاتفه الخلوي.

واعلنت الشرطة عن مكافأة نقدية تبلغ 14 الف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى القاء القبض على الجناة.

واعلن عن وفاة سينزو لدى وصوله الى المستشفى.

وقال ارفين خوزا، رئيس مجلس ادارة نادي اورلاندو بايريتس "هذه خسارة كبيرة من كل الاوجه، بالنسبة لعائلة سينزو واقاربه ونادي اورلاندو بايريتس وللامة بأسرها."

وكان بايريتس قد حل ثانيا في بطولة دوري ابطال افريقيا في العام الماضي بعد ان خسر 3-1 امام الاهلي المصري بمجموع مباراتي الذهاب والاياب.