جنوب أفريقيا تودع كابتن منتخبها سينزو ماييوا بجوهانسبورغ

مصدر الصورة Getty
Image caption كان ماييوا حارس مرمى وكابتن منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم

تدفق عشرات الآلاف من المشيعين على مدينة دوربان للمشاركة في جنازة سينزو ماييوا، حارس مرمى وكابتن منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم .

وكان ماييوا البالغ من العمر 27 عاما قد قتل الأحد الماضي بعد أن تسلل لصوص إلى مسكن صديقته قرب جوهانسبورغ.

ومثل المتهم بقتل سينزو ماييوا، حارس المرمى الشهير، الجمعة أمام المحكمة.

كان مقتل ماييوا قد هز جنوب أفريقيا، وألقى الضوء على معدل الجريمة المرتفع في جنوب أفريقيا.

ومن المتوقع أن تجرى مراسم الجنازة لماييوا في ستاد موزيز مابيدا في مدينة دربان مسقط رأس ماييوا، وحضور المشيعين من جميع أنحاء البلاد.

وستجرى السبت كذلك جنازة بطل رياضي آخر، وهو مبولاني مولودزي، عداء جنوب أفريقيا وبطل العالم الأسبق في سباق 800 متر.

ولقي مولودزي مصرعه في حادث سير قبل يوم واحد من مقتل ماييوا.

تنكيس الأعلام

مصدر الصورة Getty
Image caption المشيعون في حفل تابين سينزو ماييوا في جوهانسبورغ الجمعة

وأمر الرئيس الجنوب الأفريقي، جاكوب زوما، بتنكيس العلم الوطني للبلاد، السبت، تكريما لحارس المرمى.

وأرجأ الدوري المحلي لكرة القدم في جنوب أفريقيا مبارة بين فريقي أورلاندو بيراتس وكايزر تشيفز عقب مقتل ماييوا.

وأعلنت السلطات في البلاد كذلك أن المنتخب الوطني سيلعب مبارة القادمة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية أمام السودان في مسقط رأسه بمدينة دربان.

وقالت الشرطة، الجمعة، إنها حددت هوية أحد المشتبه فيهم في مقتل ماييوا بعد استعراض عدد منهم، لاكتشاف هوية الجاني.

ويواجه الرجل، ويدعى زانوكولي إمباثا، ويبلغ من العمر 25 عاما، تهمتي القتل والسطو المسلح، وسيمثل أمام المحكمة ثانية في الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت الشرطة قد أعلنت عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على الجناة.

مصدر الصورة EPA
Image caption جاكوب زوما (يسارا مع ماييوا عام 2013) قال إن الكلمات لن تعبر عن صدمة الأمة

وقالت الشرطة، في بيان لها: "لا يزال هناك عدد من المشتبه فيهم طليقين، ولذا نهيب بالجمهور مواصلة مدنا بالمعلومات ودعم التحقيقات."

المزيد حول هذه القصة