مدرب تشيلسي ينتقد ضعف تشجيع الجماهير

مصدر الصورة Getty

انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق تشيلسي الانجليزي لكرة القدم مشجعي فريقه، بسبب ضعف مساندتهم للفريق، خلال المباراة التي فاز فيها السبت على فريق كوينز بارك رينجرز.

وقال مورينيو إن استاد "ستامفورد بريدج" بدا وكأنه "خال من الجماهير"، خلال المباراة التي انتهت بفوز تشيلسي بهدفين مقابل هدف.

وحضر أكثر من 41 ألف مشجع في المباراة، التي أسفرت عن تقدم فريق تشليسي، بفارق تسع نقاط عن حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي خسر أمام مانشستر يونايتد الأحد الماضي.

وقال مورينيو: "عندما سجلنا هدفا، اكتشفت للتو أن هناك مشجعين يملؤون الاستاد، هذا أمر جيد".

وقال: "حينها بدأ الفريق اللعب بهدوء واطمئنان، كما اعتاد على ملعبه".

وافتتح تشيلسي أهداف المباراة عن طريق لاعبه أوسكار، لكن فريق كوينز بارك رينجرز أحرز التعادل بهدف سجله تشارلي أوستن، ثم سجل إيدن هازارد هدف الفوز لتشيلسي، من ضربة جزاء في أواخر الشوط الثاني.

وأبدى مورينيو عدم سعادته إزاء المستوى غير القوي الذي ظهر به فريقه، لكنه انتقد أيضا الجو الهادئ داخل استاد ستامفورد بريدج.

وقال المدرب البرتغالي لموقع توك سبورت: "كنت التفت حولي وشعرت أن الاستاد فارغ، لكن ليس من ناحية عدد الحضور، لأنه كان ممتلأ بوضوح".

وأضاف: "هذا هو ما أحبطني، الجميع يعلم كم أنا مرتبط بهذا النادي وجماهيره، ومن الصعب أن نحقق بداية قوية إلا لو كان اللاعبون والفريق والجمهور في استاد ستامفورد بريدج جميعا متحدون".

وقال مورينيو: "اعتقد أن الشخص المسؤول عن الإضاءة كان يعيش نفس الحالة المزاجية للجماهير، لأن الجميع كانوا نائمين".

وأضاف: "لقد استغرق الأمر معه عشرين دقيقة، لكي يدرك أن الظلام قد حل بالاستاد، لكني استغرقت نصف ساعة لكي أدرك أن الاستاد لم يكن خاليا من الجمهور".

وقال مورينيو: "لم يلعب فريقي بشكل جيد أو بالمستوى الذي توقعته، لكن حينما نكون في أفضل حالاتنا أتوقع أن نلعب بشكل أقوى ونحقق نتائج مختلفة".

المزيد حول هذه القصة