"أحب داعش" تظهر بموقع رياضي بريطاني بعد اختراقه

Image caption قال متحدث باسم شرطة ويست يوركشاير إنهم تلقوا عددا من الاتصالات الهاتفية بشأن واقعة اختراق الموقع

تحقق شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية في واقعة اختراق الموقع الإلكتروني الخاص بنادي كيثلي كوغرز للعبة الرغبي في ويست يوركشاير بعد أن ظهرت رسالة على صفحته الرئيسية تقول :"أحب داعش".

وجاء هذا في إشارة على ما يبدو إلى الاسم المختصر لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، الذي أصبح حاليا يقتصر على "الدولة الإسلامية".

واستبدلت الصفحة الرئيسية للنادي بأخرى سوداء مكتوب في أعلاها عبارة "اخترقها فريق نظام دي زد". وبعد وقت قصير تم استرجاع الصفحة من جديد.

وقال متحدث باسم شرطة ويست يوركشاير إنهم تلقوا عددا من الاتصالات الهاتفية بشأن واقعة اختراق الموقع الإلكتروني.

وأضاف المتحدث "نحن الآن على دراية بالواقعة وقد أحيلت إلى وحدة مكافحة الإرهاب."

ومضى قائلا "سنتعاون مع النادي في هذا الأمر وسوف نجري التحقيقات اللازمة."

وكتب النادي في وقت سابق في تغريدة على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن "فريق تكنولوجيا المعلومات والشرطة يتعاونان مع الموقع الإلكتروني. وسوف يجري السيطرة عليه بعد فترة قصيرة."

وقال النادي يوم الأحد "نعتدز، لقد تعرض الموقع الالكتروني لاختراق. الفنيون يبذلون جهودهم بشأنه. سنعلمكم حال استرجاعه."

كما احتوت الصفحة بعد اختراقها على صور لطائرات مقاتلة وصور دموية لأشخاص أصيبوا في معارك.

وزعم شخص في مدونة على مواقع للتواصل الاجتماعي أن أحد أجهزة خوادم الإنترنت تعرضت لاختراق، مما أدى إلى ظهور نفس الصفحة على نحو 60 موقعا إلكترونيا.

ويعتبر تنظيم "الدولة الإسلامية" جماعة إسلامية متشددة استولت على مساحات شاسعة من الأراضي في شرقي سوريا وفي شمالي وغربي العراق.

المزيد حول هذه القصة