اجتماع للاتحاد الافريقي لحسم أزمة بطولة كأس الأمم الأفريقية

مصدر الصورة AFP
Image caption الاتحاد الافريقي خاطب ثماني دول أفريقية لاستضافة البطولة حال تعذر إقامتها في المغرب ورفض معظمها.

يعقد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الثلاثاء، اجتماعا للنظر في حسم أزمة إقامة مبارايات دورة كأس الأمم الأفريقية التي دعا المغرب، البلد المضيف لدورة مطلع العام القادم، إلى تأجيلها بسبب مخاوف انتشار فيروس ايبولا.

وكان الاتحاد الأفريقي رفض طلب المغرب للتأجيل، بينما تمسك المغرب بطلبه.

وأصدرت وزارة الشباب والرياضة المغربية بيانا عن مطالبة المغرب بتأجيل البطولة حتى 2016 بسبب مخاوف من انتشار فيروس الإيبولا القاتل.

ويحاول الاتحاد الافريقي ايجاد بلد بديل لإقامة البطولة بعد هذا الموقف المغربي.

وأفادت تقارير أن كل من مصر ونيجيريا والجزائر قد رفضت اقامة البطولة على أراضيها.

كما رفضت جنوب أفريقيا التي استضافت البطولة العام الماضي استضافتها مجددا هذا العام.

وسيكون لأي قرار من الاتحاد الأفريقي بالغاء اقامة البطولة، التي تعد أكبر حدث رياضي أفريقي، عواقب مالية وخيمة.

وكانت السلطات المغربية سمحت لغينيا، إحدى الدول التي تفشى فيها المرض، باللعب في الدار البيضاء بعد استضافتها مباراتين في التصفيات المؤهلة للبطولة في سبتمبر/ أيلول والشهر الماضي، إثر حظر الاتحاد إقامة المباريات في غينيا.

ولم تكتشف أي حالات للإصابة بإيبولا في المغرب، الا أنه يخشى انتشار الفيروس القاتل الذي تسبب في وفاة قرابة خمسة آلاف شخص في غرب افريقيا.

المزيد حول هذه القصة