الأمن يخلي ستاد القاهرة الدولي من الجمهور قبل نهائي كأس الكونفيدرالية

Image caption الداخلية: الجماهير وصلت المدرجات قبل انتظام خدمات التأمين

أخلت الشرطة المصرية ستاد القاهرة من الجماهير بعد نجاح مفاوضات لإخلاء المدرجات تمهيدا لتأمين مباراة العودة في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفدرالية).

يأتي هذا فيما عززت قوات الأمن من انتشارها في محيط الاستاد قبل ساعات من المباراة المرتقبة بين فريق النادي الأهلي المصري وفريق سيوي سبوري الإيفواري.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت في وقت سابق أن المئات من مشجعي النادي الأهلي اقتحموا الملعب قبل ساعات من بدء المباراة.

وقالت الوزارة، في بيان، إن نحو ألفين من "عناصر الألتراس" اقتحموا ملعب القاهرة باستخدام سيارة، ما أسفر عن أضرار في أحدى بوابات الملعب.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مساعد وزير الداخلية عبد الفتاح عثمان قوله إن الشرطة ألقت القبض على قائد السيارة التي استخدمت في اقتحام الملعب.

وقال مصدر بالشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية، شريطة عدم ذكر اسمه، إن السلطات المعنية بتأمين المباراة صادرة كميات من الألعاب النارية واللافتات كانت مع بعض المشجعين.

وتحتج جماهير النادي الأهلي على قرار الداخلية بالموافقة على حضور 25 ألفا فقط من الجماهير للمبارة المنتظرة.

وتحظر الحكومة المصرية حضور الجماهير في مباريات كرة القدم المحلية.

غير أن الحكومة تستجيب لاشتراطات الاتحادات الدولية بمشاركة الجماهير في المبارايات الدولية بأعداد محدودة.

وفي مارس/ آذار 2013، قضت محكمة مصرية بإعدام 21 شخصًا شنقا بعد إدانتهم بالمشاركة في أعمال شغب خلال مباراة بين فريقي الأهلي والمصري في بورسعيد عام 2012 قتل خلالها أكثر من سبعين شخصا.

لكن المتهمين يواجهون حاليا إعادة محاكتهم عقب نقض الحكم.

المزيد حول هذه القصة