كوسوفو تشارك في أولمبياد ريو 2016 بعد اعتراف اللجنة الأولمبية بها

مصدر الصورة AP
Image caption ماجليندا ستحمل علم بلدها في الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دا جينيرو

ستشارك كوسوفو في الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جينيرو البرازيلية، بعدما اعترفت اللجنة الأولمبية الدولية بالدولة الناشئة.

فقد أعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا عام 2006، رغم أن صربيا لا تعترف بدولة كوسوفو.

واحتجت اللجنة الأولمبية الصربية على منح اللجنة الدولية اعترافا مؤقتا للجنة كوسوفو الأولمبية، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

وتأكد انضمام كوسوفو إلى اللجنة الدولية الثلاثاء، باعتبارها العضو رقم 205، في اجتماع مونتي كارلو.

وتتمتع دولة كوسوفو باعتراف 108 دول، من 193 دول أعضاء في الأمم المتحدة، وهي عضو كامل العضوية في ست اتحادات رياضية أولمبية، هي التنس والقوس والسهم، والمصارعة، والقوارب الشراعية، ورفع الأثقال، والألعاب الخماسية الدولية.

وبدأت اللجنة الأولمبية الدولية النظر في قضية كوسوفو منذ خمسة أعوام، ولكن مشاركتها بفريق رفضت في دورة ألعاب لندن 2012.

وكانت ماجليندا كيلمندي الرياضية الوحيدة من كوسوفو التي تنافست في ألعاب ضمن منتخب ألبانيا للمصارعة.

وعبر رئيس وزراء كوسوفو، هاشم ثاتشي، عن سعادته بالقرار، قائلا: " أهنئ كوسوفو وجميع الرياضيين، علمنا سيرفرف في الألعاب الأولمبية في ريو، وستحمله ماجليندا".

المزيد حول هذه القصة