منافسات مشتعلة في دوريات كرة القدم الخليجية

تشهد دوريات كرة القدم الخليجية عددا من المواجهات القوية، إذ تتنافس الفرق على الصدارة.

ففي الكويت، انفرد فريق العربي بصدارة دوري "VIVA" الكويتي للمحترفين، بعد أن هزم ضيفه الجهراء بثنائية نظيفة، وذلك ضمن لقاءات الأسبوع الحادي عشر للمسابقة، ليرفع رصيده إلى 28 نقطة.

وارتقى فريق الكويت، ليشارك فريق القادسية في المركز الثاني بـ25 نقطة. وكان الكويت قد هزم القادسية في لقاء قمة المرحلة الذي أقيم في استاد الكويت، بهدفين لهدف.

وعقب لقاء القمة، حمل رئيس نادي القادسية، الشيخ خالد الفهد، حكم المباراة، يوسف الثويني، مسؤولية خسارة فريقه. وأكد الفهد في تصريحات صحفية أن القادسية سيطلب من الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم الكويتي ضرورة الاستعانة بحكام أجانب في المباريات الحاسمة، لاسيما أن مستوى التحكيم المحلي لم يرتق لمستوى المباريات الكبيرة، على حد وصف الفهد.

مصدر الصورة AFP
Image caption تلقي فريق الجزيرة الإماراتي ثاني هزائمه في الدوري هذا الموسم، ليتجمد في موقعه في المركز الرابع، بـ 21 نقطة

الدوري الإماراتي

أما في دولة الامارات العربية المتحدة، فقد اختتمت الأربعاء لقاءات الأسبوع الحادي عشر لدوري الخليج العربي، والتي شهدت عدة مفاجآت غيرت ترتيب فرق الصدارة.

وكانت كبرى المفاجآت عندما تلقى نادي الوحدة المتصدر أولى هزائمه هذا الموسم، أمام مضيفه نادي العين، بأربعة أهداف نظيفة، ليتجمد رصيد الوحدة عند 22 نقطة.

واستغل فريق الشباب سقوط الوحدة ليشاركه الصدارة بنفس رصيد النقاط، بعد أن حقق فوزا كبيرا بثلاثية نظيفة على حساب مضيفه، نادي الفجيرة.

أما فريق الجزيرة فتلقى هزيمته الثانية هذا الموسم على يد ضيفه، فريق الشارقة، بهدفين لهدف. وبذلك يتجمد ترتيب الجزيرة في المركز الرابع برصيد 21 نقطة، متخلفا بفارق الأهداف عن فريق النصر، الذي تغلب على ضيفه، فريق الإمارات، بثلاثية نظيفة.

وعقب الخسارة التي مني بها الجزيرة أمام الشارقة، قال البلجيكي إيريك غيريتس، المدير الفني لنادي الجزيرة، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء: "للأسف ارتكبنا الكثير من الأخطاء في الارتداد الدفاعي والتغطية في الشوط الثاني، وقبلنا هدفا ثانيا كان هو السبب وراء خسارتنا".

وأوضح غيريتس أنه سيعمل خلال الأيام القليلة المقبلة على تحضير الفريق بأفضل شكل للمواجهة الصعبة في ضيافة الشباب في الجولة القادمة من الدوري.

مصدر الصورة AFP
Image caption يتصدر فريق السد الدوري القطري، لكن الفارق بينه وبين ملاحقه، فريق لخويا، تقلص بعد تعادله أمام فريق الشمال

نجوم قطر

وأخيرا فقد اشتعلت المنافسة على مراكز الصدارة في دوري نجوم قطر، مع نهاية لقاءات أسبوعه الثالث عشر. وبعد أن حقق فريق الشمال، متذيل الترتيب، مفاجأة من العيار الثقيل باقتناصه التعادل مع ضيفه السد، بهدفين لكل فريق.

ورفع السد رصيده الى 33 نقطة، إلا أن الفارق بينه وبين ملاحقه، فريق لخويا، حامل اللقب، قد تقلص إلى ثلاث نقاط، وذلك بعد أن نجح الأخير في الفوز على فريق السيلية بهدفين لهدف.

أما كبرى مفاجآت الموسم، فقد حققها فريق الوكرة الذي هزم مضيفه، الغرافة، بستة أهداف مقابل هدف واحد، ليرفع رصيده إلى النقطة الحادية عشرة، مبتعدا - ولو مؤقتا - عن مناطق الهبوط.

وعقب اللقاء، اعترف الجزائري نور الدين زكري، مدرب فريق الكرة في نادي الوكرة، بأنه لم يكن يتوقع الفوز الكبير الذي حققه فريقه.

وقال زكري في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "كنت أنتظر رد فعل قوي من اللاعبين بعد النتائج الأخيرة لنا، ولكنني لم أكن أتوقع أبدا أن نهزم فريقا بحجم الغرافة بهذه النتيجة الكبيرة".

أما البرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للغرافة، فأبدى حزنه الشديد على خسارة فريقه الكبيرة، وقال: "تعرضنا لدرس قاس اليوم، كانت مباراة للنسيان"

المزيد حول هذه القصة