نابولي بطلا لكأس السوبر الإيطالية

مصدر الصورة Getty
Image caption انتهت سلسلة ركلات الجزاء بنتيجة 6-5 لنابولي

توج فريق نابولي ببطولة كأس السوبر الإيطالية بعد فوزه على فريق يوفنتوس في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب حمد بن جاسم بالعاصمة القطرية، الدوحة.

وفاز نابولي بالكأس بضربات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلى والإضافي بتعادل الفريقين.

سعى الفريقان إلى تحقيق أول لقب لهذا الموسم ، فلعب رافائيل بينيتيز، مدرب نابولي، بخطة 4-2-3-1، فيما وضع أليغري مدرب يوفنتوس خطة 4-3-1-2.

وتمكن كارلوس تيفيز، المهاجم الأرجنتيني، من افتتاح التسجيل ليوفنتوس الملقب "بالسيدة العجوز" في الدقيقة الخامسة، حيث انفرد تيفيز بحارس مرمى نابولي بعد خطأ دفاعي وأسكن الكرة الشباك.

وبعد هذا الهدف، انتفض لاعبو النابولي باحثين عن هدف التعادل، فصوب مارك هامسيك، لاعب الوسط السلوفاكي، كرة في الدقيقة الخامسة عشرة لكنها اصطدمت في القائم.

وفي الدقيقة الثانية والعشرين، تصدى البرازيل رافائيل كابرال، حارس مرمى نابولي، لتسديدة كارلوس تيفيز بعد تمريرة ذكية من زميله المخضرم أندريا بيرلو.

وانتهي الشوط الأول بتقدم أبناء تورينو بهدف مقابل لا شيء.

وبعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني، مرر مارك هامسيك الكرة إلى الجناح خوسيه كاليخون، الذي انفرد بالحارس، لكن كرته مرت إلى جوار مرمى الحارس الإيطالي العملاق بوفون وسط استغراب اللاعبين.

وفي الدقيقة السابعة والستين، تقدم الجناح دي غوزمان في الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية وجدت رأس الأرجنتيني غونزالو هيغوايين، فسددها قوية لتسكن شباك يوفنتوس.

مصدر الصورة Getty
Image caption جرت المباراة على ملعب حمد بن جاسم بالعاصمة القطرية

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بهدف لكل فريق ليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

وبدأ يوفنتوس الشوط الأول الإضافي مهاجما في محاولة لاقتناص هدف الفوز ولكن حارس مرمى نابولي تألق في الذود عن مرماه وتصدى لهجمتين متتاليتين لكل من الأرجنتيني بيريرا والفرنسي بول بوغبا.

وبعد دقيقة من انطلاق الشوط الإضافي الثاني، تلاعب بوغبا بدفاع نابولي قبل أن يمرر كرة قصيرة لتيفيز الذي تلاعب بدوره بمدافعي نابولي، ليسدد كرة اكتفى الحارس كابرال بمشاهدتها وهي تسكن مرماه.

ولأن نابولي ليس لديه ما يخسره، هاجم بكل خطوطه وأضاع لاعبوه فرصا عدة لتعديل النتيجة.

ومن إحدى الفرص تمكن الأرجنتيني هيغواين من استغلال الكرة العرضية التي أرسلها زميله كاركاغنو وسدد الكرة داخل شباك بوفون محرزا هدف التعادل.

وأطلق حكم المباراة صافرة نهاية الوقت الإضافي ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح.

وفشل لاعبو يوفنتوس في استغلال تألق حارس مرماهم بوفون الذي تصدى لثلاث ركلات.

وتمكن حارس نابولي في صد ركلة الترجيح الأخيرة التي سددها اللاعب سيموني بادوني ليفوز فريقه بالكأس.

المزيد حول هذه القصة