أوليفر غيرو "يعتذر" عن نطحته لاعب كوينز بارك رينجرز

مصدر الصورة Getty
Image caption وصف المدير الفني لأرسنال، أرسين فينجر، البطاقة الحمراء بأنها "مستحقة"

اعترف المدير الفني لنادي أرسنال الإنجليزي، أرسين فينغر، بأن لاعب الفريق الفرنسي أوليفييه غيرو يستحق الطرد في المباراة التي خاضها الفريق الجمعة ضد كوينز بارك رينجرز، إلا أنه أكد أن اللاعب تقدم باعتذار عما بدر منه.

غيرو، البالغ من العمر 28 عاما، تحصل على البطاقة الحمراء بعد تعديه بالضرب "بالرأس" على لاعب رينجرز نيدوم اونوها في الشوط الثاني من اللقاء الذي انتهى لمصلحة المدفعجية بهدفين مقابل هدف.

ووصف فينغر، الذي احتفل بالفوز رقم 400 له مع أرسنال في الدوري، البطاقة الحمراء بأنها مستحقة.

وقال فينغر: "الجنون كلمة كبيرة، إنه لم يقتله، لكنه احتك به، ولم يكن عليه فعل ذلك."

وسيتعرض غيرو لعقوبة الإيقاف ثلاث مباريات، من بينها لقاءان في الدوري ضد ويستهام يونايتد وساوثهامبتون، إضافة إلى لقاء في كأس انجلترا ضد هال سيتي.

وأضاف فينغر، الذي يحتل فريقه الآن المركز السادس: "أوليفييه غيرو يعلم أنه أخطأ، وأنا أعرفه بالدرجة الكافية لأؤكد أنه لن يفعل ذلك مجددا."

مصدر الصورة Getty
Image caption فينجر: "لم يكن على أوليفر جيرو فعل ذلك."

وتابع فينغر: "لقد أخبرني أنه تعرض للدفع من الخلف في اتجاه حارس المرمى. وهو عادة ما يتحكم في ردة فعله."

"أمر سخيف"

وقال المهاجم الدولي الإنجليزي السابق، ألان شيرار، لبرنامج "ماتش أوف ذا داي": "السبب الذي أغضب غيرو هو أنه تعرض للدفع من قبل اونوها، إلا أن رد فعله كان بائسا".

وأضاف شيرار: "ماذا كان يعتقد غيرو بأنه يفعل ؟ كان فريقه متقدما. لقد تعرض لإصابة أبعدته لفترة كبيرة من الموسم، والآن سيضطر للغياب عن ثلاث مباريات من أجل خطأ كهذا. إنه أمر سخيف."

وكان أرسنال متقدما بهدف من رأسية لاعبه اليكسس سانشيز، قبل أن يتعرض غيرو للطرد، وبالرغم من اللعب بعشرة لاعبين معظم أوقات الشوط الثاني.

لكن الفريق ضاعف النتيجة عبر اللاعب توماس روزيسكي.

واشتعلت أجواء المباراة، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة جونيور أوليه، الذي تعرض للعرقلة من قبل لاعب أرسنال ماثيو ديبوشيه، ليقوم تشارلي أوستن بتسديدها بنجاح محرزا هدف تقليص الفارق لمصلحة كوينز بارك رينجرز.

لكن المدفعجية استطاعوا إنهاء المباراة بالفوز، والحفاظ على فارق النقاط مع الأربعة الكبار.

واعترف فينغر بأن لاعبيه ازدادت عصبيتهم في المراحل الأخيرة من المباراة، قائلا: "الحالة النفسية للاعبين هي أهم ما يشغلنا الآن، في الأوقات الأخيرة من المباراة لم تكن الأمور مستقرة."

وأنهى فينغر حديثه قائلا: "أنا سعيد أنني استطعت تحقيق 400 فوز في الدوري الانجليزي مع أرسنال، لم يكن أمرا سهلا، وتحقيق 400 فوز أخرى سيكون أمرا أصعب بكثير".

المزيد حول هذه القصة