سقوط ريال مدريد، وفوز برشلونة في كأس الملك

لقطة من مباراة أتليتكو مدريد وريال مدريد مصدر الصورة AFP
Image caption أتليتكو مدريد يحقق الفوز الثالث على التوالي، على ريال مدريد، بعد فوزين في السوبر والدوري.

اختتمت مساء الخميس مباريات ذهاب دور الـ 16 من مسابقة كأس ملك أسبانيا بمفاجآت، أبرزها سقوط حامل اللقب، ريال مدريد، على أرض مضيفه، أتليتكو مدريد، بهدفين نظيفين.

كما حقق فريق برشلونة، وصيف الموسم الماضي، فوزا على ضيفه، إلتش، بخماسية.

فقد شهد ملعب فيسينتي كالديرون بالعاصمة مدريد، مباراة الديربي الرابعة هذا الموسم، والتي شهدت الفوز الثالث على التوالي لفريق أتليتكو على غريمه الريال، بهدفين نظيفين.

وسجل هدفي أتليتكو كل من راؤول غارسيا من ركلة جزاء، وخوسيه ماريا خيمينيز، ليضع الفريق قدما في ربع النهائي.

وسيخوض الريال لقاء العودة في ملعبه، سانتياغو بيرنابيو، مساء الخميس المقبل. ولابد له أن يفوز بفارق ثلاثة أهداف ليتأهل.

وقدم أتليتكو مدريد مباراة قوية، شارك فيها فرناندو توريس، العائد لتمثيل الفريق بعد غياب دام ثمان سنوات، مثل فيها فرق ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين، وأي سي ميلان الايطالي.

أما الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للريال، ففضل عدم البدء بنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي دخل في الشوط الثاني بغية تغيير النتيجة، لكن دون جدوى.

وعلى ملعب كامب نو، وفي ظل غياب جماهيري واضح، قدم فريق برشلونة عرضا قويا واكتسح ضيفه إلتش بخماسية نظيفة، تناوب على تسجيلها البرازيلي نيمار (هدفين)، ونجم الأوروغواي لويس سواريز، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والمدافع الأسباني الدولي خوردي ألبا، ليضمن الفريق الكتالوني بنسبة كبيرة مقعده بين الثمانية الكبار.

وقدم لاعبو برشلونة أن عرضا متميزا، وإن كان أمام منافس متواضع، ليبدأ الفريق رحلة مصالحة جماهيره بعد السقوط على أرض ريال سوسيداد بهدف نظيف في آخر جولات الدوري.

ويأمل الفريق مواصلة الانتصارات عندما يستضيف غريمه، أتليتكو مدريد، مساء الأحد ضمن الجولة الـ 18 لليجا الأسبانية.

وفي باقي النتائج، حقق أتليتيكو بلباو فوزا خارج أرضه على فريق سيلتا فيغو، بأربعة أهداف لهدفين، ليقترب بلباو كثيرا من ضمان بطاقة التأهل لدور الثمانية.

وتقدم بلباو أولا بهدف ميكيل سان خوسيه، قبل أن يعادل سيلتا النتيجة عن طريق أليخاندرو لوبيز، ليعود بلباو ويتقدم بهدف أرتيز أدوريز قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني عادل تشارلز دي أوليفيرا النتيجة مرة أخرى لمصلحة سيلتا فيغو، قبل أن يحسم بلباو النتيجة بهدفين في الدقائق العشر الأخيرة، بواسطة كل من ماركيل سوسايتا، وأرتيز أرويز من ركلة جزاء.

وحقق فريق إشبيلية الفوز خارج ملعبه أيضا على مضيفه غرناطة، بهدفي جيرارد ديلوفيو (المعار من برشلونة)، وكيفين غاميرو، مقابل هدف الحسن بانغورا، ليقترب إشبيلية هو الآخر من حجز بطاقة الصعود.

كما اكتفى فريق فالنسيا بفوز غير مطمئن على ضيفه إسبانيول بالنتيجة ذاتها، إذ تقدم خوسيه لويس غايا لفالنسيا في الشوط الأول، قبل أن يعادل كريستيان ستواني النتيجة لإسبانيول.

ثم عاد ألفارو نيغريدو ليحرز هدف الفوز لفالنسيا من ركلة جزاء في الدقيقة 86.

وحقق مالاغا فوزا مهما على ضيفه ليفانتي بهدفين نظيفين للاعبيه خوان بابلو، وريكاردو هورتا، ليقترب الفريق من حجز مكانه بين الثمانية الكبار.

ولم يستطع فياريال أن يحرز أكثر من هدف واحد في مرمى ضيفه ريال سوسيداد، لتبقى مباراة العودة مفتوحة لكل الاحتمالات، وهو حال مواجهة العودة بين خيتافي وألميريا، التي انتهى ذهابهاعلى بالتعادل 1/1.

ومن الجدير بالذكر أن لقاءات العودة ستقام أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس المقبلين، إذ تقام مباريات "إسبانيول ضد فالنسيا"، و"ليفانتي ضد مالاغا" مساء الثلاثاء.

كما تقام مباريات "أتليتيكو بلباو ضد سيلتا فيغو"، و"ريال سوسيداد ضد فياريال"، و"خيتافي ضد ألميريا"، و"إشبيلية ضد غرناطة" مساء الأربعاء.

وتختتم مباريات العودة مساء الخميس بمواجهتي ريال مدريد ضد أتليتكو مدريد، وإلتش ضد برشلونة.

المزيد حول هذه القصة