كأس آسيا: إيران تفوز بهدفين للاشيئ على البحرين

مصدر الصورة AFP
Image caption ضمن هذا الفوز للإيرانيين احتلال المركز الثاني في المجموعة.

واصلت المنتخبات العربية سلسلة الهزائم في كأس أمم آسيا لكرة القدم المقامة في أستراليا حيث تلقى منتخب البحرين هزيمة بهدفين للا شئ أمام منتخب إيران في اطار منافسات المجموعة الثالثة والتي تضم أيضا قطر والإمارات.

وضمن هذا الفوز للإيرانيين احتلال المركز الثاني في المجموعة بعد الإمارات التي حققت فوزا كبيرا على جارتها قطر بأربعة أهداف لهدف.

جماهير إيرانية كبيرة

يخيل للمتابع للمباراة من داخل الملعب للوهلة الأولى أن المباراة تقام على ملعب طهران الدولي وليس ملعب ملبورن باستراليا، بسبب حجم الجماهير الإيرانية، التي تشكل واحدة من أكبر الجاليات الأجنبية في ملبورن، والتي ملأت جنبات الملعب الذي يتسع لحوالي ثلاثين ألف متفرج.ولم يكن ثمة وجود للجماهير البحرينية في المدرجات إلا فيما ندر.

وواصلت الجماهير الإيرانية الهتاف بحماس كبير لفريقها قبل وأثناء وبعد المباراة، الأمر الذي كان حافزا كبيرا للفريق رغم تواضع مستواه في المباراة.

فرص متساوية وهدف إيراني

في الدقائق العشر الأولى من اللقاء تبادل الفريقان الاستحواذ على الكرة. وأضاع المنتخب البحريني أول فرصة حقيقية عن طريق لاعبه جيسي أوكوانوان الذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء لتعلو العارضة.

وأضاع سيد شوبار أخطر فرصة للمنتخب البحريني في الدقيقة السادسة عشرة عندما استقبل كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ليرسلها إلى أعلى القائم الإيراني.

ولم ينجح مرتضى بوراليجاني في التعامل مع كرة عرضية استقبلها في الدقيقة السادسة والعشرين من ركلة حرة مباشرة على بعد أمتار قليلة من المرمى البحريني ليسددها عاليا.

وعاد البحرينيون ليهددوا المرمى الإيراني في الدقيقة السادسة والعشرين عن طريق سيد شوبار عندما أرسل كرة رأسية أنقذها الحارس الايراني هاجاجي بصعوبة. ورد الايرانيون بهجمة منفردة لجواد نيكونام سددها في جسد الحارس البحريني.

وفي الدقيقة الرابعة والأربعين أخفق اللاعب الإيراني سيد جلال حسيني في التعامل مع كرة عرضية من ركلة حرة ليضعها برأسه بعيدا عن المرمى.

وقبل نهاية الشوط الأول بثوان تمكن إحسان حاج صافي من احراز هدف إيران الأول عندما قام الحارس البحريني بإبعاد ضربة ركنية ليستقبلها حاج صافي على حدود منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية في أعلى الزاوية اليسرى للمرمى البحريني، ليشتعل الملعب بهتافات حماسية من الجماهير الإيرانية التي لم تتوقف عن التشجيع طوال المباراة.

هدف إيراني ثاني

واصل الإيرانيون الضغط في الشوط الثاني على البحرينيين لتعزيز تقدمهم، وسدد رضا غوتشانجهاد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها الحارس البحريني.

وسنحت فرصة خطيرة للبحريني أوكوانوان عندما سدد كرة رائعة بيسراه من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة عشرة أنقذها ببراعة الحارس الإيراني.

وفي الدقيقة الحادية والسبعين نجح مسعود شجاعي في تسجيل الهدف الثاني عندما حول كرة عرضية داخل منطقة الجزاء وجدت طريقها الى الشباك على يمين الحارس البحريني.

واستمر السجال بين الفريقين في وسط الملعب دون وجود خطورة حقيقية على المرميين، وضغط الفريق البحريني في الدقائق الأخيرة لتسجيل هدف لحفظ ماء الوجه، ولكن لاعبيه لم يحسنوا إنهاء الهجمات، لينهي الحكم المباراة معلنا فوز الإيرانيين بأول ثلاث نقاط لهم في المجموعة.

المزيد حول هذه القصة