خسارة تشيلسي من برادفورد أكبر مفاجآت كأس انجلترا

Image caption تشيلسي 2-4 برادفورد

قال روبي فاولر، نجم ليفربول السابق إن خسارة تشيلسي من برادفورد سيتي بأربعة أهداف لهدفين يوم السبت، هي أكبر مفاجأة في تاريخ بطولة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، وأيده ما يزيد على 77% من المصوتين حسبما رصدت بي بي سي.

وقال النجم البالغ من العمر 39 عاما: "تشيلسي يعتبر حاليا الفريق الأفضل في انجلترا، وكانوا متقدمين بهدفين نظيفين على أرضهم ضد برادفورد، ومن ثم فإنني أعتبر الخسارة هي المفاجأة الأكبر".

من جانبه قال لاعب وسط توتنهام هوتسبر السابق جيرمان جيناس: "هذا تحديدا ما نحبه في كأس الاتحاد الانجليزي، المفاجآت الكبرى تحدث دائما، لا يمكنك تصور أن برادفورد ذهب الى ستامفورد بريدج لتحقيق الفوز، وحقيقة أنهم كانوا متأخرين بهدفين نظيفين وامتلكوا العزيمة للعودة والفوز بأربعة أهداف، إنه أمر مدهش !"

وحقق فريق الدرجة الأولى برادفورد سيتي، الفوز على متصدر الدوري الممتاز تشيلسي بأرضه بأربعة أهداف لهدفين، مما جعل المدير الفني لتشيلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو، يقول إنه يشعر بالعار لما حدث.

ردود أفعال

وتنوعت ردود الأفعال من مختلف نجوم كرة القدم حول العالم، فقال نجم الكرة الانجليزي السابق كريس وادل: "لقد كان يوما تاريخيا، لا يهم ما يقال من جانب تشيلسي، فلقد كان لزاما عليهم أن يهزموا برادفورد، كان يجب أن يقدروا الفريق أكثر من ذلك، لقد قام لاعبو برادفورد بعمل عظيم واستمتعوا بالنجاح الذي حققوه."

لاعب وسط تشيلسي السابق نايجل سباكمان، قال أيضا: "أعتقد أن برادفورد استحق الفوز بالمباراة، لقد حشد تشيلسي كل أسلحته للفوز باللقاء، الا أنه فشل في اسقاط برادفورد."

وأردف سباكمان: "في الشوط الثاني، برادفورد قدم عملا رائعا، أعتقد أن تشيلسي اطمأن أكثر من اللازم لتقدمه بهدفين نظيفين، وتصوروا أن المباراة انتهت عند هذه اللحظة، الا أن ما حدث هو تجسيد لمتعة كأس الاتحاد الانجليزي، يجب أن تلعب حتى صفارة النهاية."

حارس مرمى كوينز بارك رينجرز، روبرت جرين، عبر أيضا عن رأيه في الفوز التاريخي لبرادفورد بقوله: "هل نعتقد أن التغييرات في تشكيل تشيلسي صنعت الفارق؟ إن تشيلسي يمتلك عددا من اللاعبين المعارين في أندية أخرى، ويمكنه عمل 40 تغييرا على التشكيل، وفي كل مرة يجب أن تكون التشكيلة قادرة على الفوز بهذه المباراة."

أما محلل كرة القدم في راديو بي بي سي، ستيف كلاريدج، فقال: "لا مجال للحديث عن الحظ هنا، برادفورد استحق الفوز بكل تأكيد، لقد قدم بعض لاعبيه أداء مبهرا".

المزيد حول هذه القصة