البرتغالي لويس فيغو ينضم لسباق رئاسة الفيفا

لويس فيغو مصدر الصورة Getty
Image caption يرى لويس فيغو أن الفيفا بحاجة لإصلاح، وأن صورتها تدهورت على مدار السنوات الأخيرة.

أعلن لاعب الكرة البرتغالي السابق، لويس فيغو، ترشحه للمنافسة على منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

ولعب فيغو، 42 عاما، كمهاجم في فرق لشبونة، وبرشلونة، وريال مدريد، وانتر ميلان.

وانضم فيغو إلى قائمة المرشحين التي ينافس فيها أيضا ديفيد غينولا على منصب رئيس الفيفا.

كذلك من بين المرشحين، الأمير الأردني علي بن الحسين، والهولندي مايكل فان براغ، وجيروم تشامبين.

وكان رئيس الفيفا المنتهية ولايته سيب بلاتر قد أعلن نيته الترشح لفترة خامسة.

وتولى بلاتر رئاسة الاتحاد الدولي منذ عام 1998.

وقال فيغو عن ترشحه للمنصب: "كرة القدم أعطتني الكثير، وأريد أن أرد جزءا من هذا العطاء للعبة. أهتم بسمعة الفيفا، ولا تعجبني حاليا. كرة القدم تستحق أفضل من ذلك. ورأيت صورة الفيفا في تدهور خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف: "عندما أتحدث إلى لاعبي، أو مديري، أو رؤساء اتحادات كرة القدم، يتفق الجميع على أنه يجب فعل شيء ما للعبة".

ويتعين على كل المرشحين أن يتقدموا للترشح قبل يوم الخميس القادم.

وبحسب عضو لجنة الانتخابات في الفيفا، دومينيكو سكالا، لابد أن يمر كل المرشحين باختبار كشف الفساد.

ولعب فيغو 127 مباراة لصالح منتخب البرتغال. كما حقق أثناء وجوده في ريال مدريد الفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2002.

كذلك فاز بجائزة الكرة الذهبية عام 2000، وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم عام 2001.

وفي عام 2000، أثار فيغو الكثير من الجدل بعد انتقاله من برشلونة إلى منافسه ريال مدريد، في صفقة بلغت قيمتها 37 مليون جنيه استرليني.

المزيد حول هذه القصة