غينيا الاستوائية في نصف نهائي كأس أمم افريقيا بعد فوزها على تونس

مصدر الصورة Reuters
Image caption نهاية المباراة شهدت تصرفات غير رياضية

فازت غينيا الاستوائية على تونس في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا بهدفين لهدف واحد، في ظروف مثيرة للجدل.

وتأهلت غينيا الاستوائية، مستضيفة الدورة، لأول مرة في تاريخها إلى نصف نهائي كأس أمم أفريقيا.

وكان الفريق التونسي سباقا للتسجيل، إذ منح أحمد عكايشي التقدم لمنتخب بلاده في الدقيقة 70 عندما حول تمريرة حمزة المثلوثي برأسه إلى شباك غينيا الاستوائية.

ولكن خافيير بالبوا عدل النتيجة في الوقت بدل الضائع عن طريق ضربة جزاء، أثارت جدلا كبيرا، احتسبها الحكم بعد سقوط إيفان بولادو في منطقة الجزاء.

ورفع التعادل معنويات لاعبي غينيا الاستوائية، ومنحهم ثقة أكبر، جعلتهم يندفعون إلى الهجوم.

وأثمر اندفاعهم ركلة حرة احتسبها حكم المباراة في الدقيقة 102 على بعد 25 مترا من المرمى، نفذها بالبوا بدقة عالية وفشل الحارس التونسي في صدها.

وستواجه غينيا الاستوائية الفائز من مباراة غانا وغينيا في نصف النهائي.

وشهدت نهاية المباراة تصرفات غير رياضية، إذ اشتبك مسؤولون ولاعبون من الفريقين، وتدخل أفراد الامن لتفريقهم، كما اجتاح عدد من مشجعي منتخب غينيا الاستوائية أرضية الملعب، تعبيرا عن فرحتهم، ورشقوا لاعبي المنتخب التونسي بزجاجات المياه.

المزيد حول هذه القصة