مدرب غانا يتوقع هزيمة ساحل العاج والحصول على كأس افريقيا

مصدر الصورة Getty
Image caption فاز منتخب ساحل العاج بكأس الأمم الأفريقية مرة واحدة فقط عام 1992

توقع أفرام غرانت، المدير الفني لمنتخب غانا أن يخوض فريقه مباراة جيدة أمام منتخب ساحل العاج الأحد في نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال غرانت إن "هناك لاعبين جيدين ومستوى جيد للأداء في هذه البطولة، إلا أننا نتوقع أن نشاهد المزيد".

وأضاف أنه "لوجود عدد كبير من اللاعبين المميزين في صفوف الفريقين، أعتقد أنني سأشاهد نهائي مميز".

ويأمل منظمو البطولة أن يعود تركيز الجماهير إلى كرة القدم وأن ينصرفوا عن الاهتمام بالمشكلات التي شهدتها مباراة نصف النهائي بين غانا وغينيا الاستوائية عندما اقتحم الجماهير الملعب وأطلقوا الألعاب النارية بغزارة محدثين الكثير من الفوضى التي نجحت قوات الشرطة في احتوائها الخميس الماضي.

كما أعرب المنظمون عن أملهم في ألا تتكرر تلك الأحداث في نهائي البطولة لإنهائها بصورة إيجابية.

التاريخ قد يعيد نفسه

وفاز منتخب ساحل العاج على منتخب غانا في نهائي كأس الأمم الأفريقية سنة 1992 بالركلات الترجيحية بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

وكان فوزا غاليا لساحل العاج، إذ حصلت على اللقب للمرة الأولى والأخيرة في تاريخها ولم تتمكن حتى الآن من إضافة لقب آخر بعد بطولة 1992.

مصدر الصورة Getty
Image caption اعترف رينارد بأن أندريه أيو هو أخطر لاعبي منتخب غانا

ويخوض منتخب غانا مباراة النهائي عازما على أن يثأر لنفسه في البطولة الحالية، وهو ما أكد عليه غرانت من خلال تأكيده على أن فريقه يسير في الاتجاه الصحيح.

ويضيف غرانت أن "هناك دافعا قويا لدى اللاعبين ولا يحتاجون إلى أن أتحدث إليهم لأننا قطعنا طريقا طويلا وصنعنا الفرصة بأيدينا دون الاعتماد على أحد. لذا أعتقد أنهم سوف يظهرون ذلك على أرض الملعب يوم الأحد."

في المقابل، يقول هيرف رينارد، المدير الفني لمنتخب ساحل العاج، إن فريقه سوف يستمد القوة من الإيمان بنجاحه الذي مر عليه 23 عاما.

رغم ذلك، رفض المدير الفني الفرنسي إعطاء أي إشارة إلى أفضلية فريقه على الفريق المنافس.

يقول رينارد إن "البعض يتوقعون فوز النجوم السوداء. ولكن ما يعتقده الناس ليس مهما على الإطلاق، فلدينا هدف نركز عليه. ونعرف جيدا لماذا نحن هنا".

وأضاف: "أعتقد أنه الوقت المناسب (لفوز ساحل العاج). وسوف نرى ماذا سيحدث في تلك الليلة. ستكون مباراة صعبة بين أقوى فريقين في أفريقيا ولن يكون ذلك سهلا على الإطلاق".

وأشار إلى أنه يعرف غانا جيدا، لكن هناك بعض اللاعبين الجدد الذين ينبغي عليه أن يتعرف على أدائهم.

وأكد أنه من المعلوم للجميع أن أسامواه جيان أحد اللاعبين البارعين في ضربات الرأس مشددا على أن غانا ليست جيان فقط، بل هناك الكثير من المتميزين في صفوف المنتخب الغاني أهمهم بالنسبة له هو أندريه أيو الذي أكد أنه سوف يفرض عليه رقابة لصيقة.

المزيد حول هذه القصة