منتخب ساحل العاج يفوز بكأس الأمم الأفريقية

اللاعب الإيفواري، يايا توريه، يرفع كأس الأمم الأفريقية بعد فوز المنتخب بالبطولة مصدر الصورة AFP
Image caption فاز منتخب ساحل العاج بالبطولة الأفريقية للمرة الثانية في تاريخه، مكررا فوزه على غانا بركلات الترجيح.

فاز منتخب ساحل العاج بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، بعد فوزه في مباراة الدور النهائي من البطولة أمام غانا في مدينة باتا بغينيا الإستوائية.

وحسمت ركلات الترجيح المباراة بنتيجة 9-8 لصالح ساحل العاج، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل بدون أهداف.

وهذا هو الفوز الثاني لساحل العاج بالبطولة الأفريقية، إذ حصد المنتخب اللقب للمرة الأولى عام 1992، بعد مباراة أمام غانا انتهت هي الأخرى بركلات الترجيح.

وأهدرت ساحل العاج أول ركلتين عن طريق ويلفريد بوني وجونيور تالو لكنها سجلت تسع ركلات متتالية.

وحسم حارس مرمى ساحل العاج أبو بكر باري الفوز لصالح منتخب بلاده، بعد تصديه لركلات المنتخب الغاني.

وأنقذ باري الركلة الحادية عشرة من الحارس الغاني رزاق بريماه قبل أن يسقط أرضا بداعي معاناته من الإصابة.

وتلقى باري العلاج سريعا في أرض الملعب قبل أن ينفذ الركلة الأخيرة لساحل العاج بنجاح ويقود بلاده لإحراز اللقب.

وكان أفرام غرانت، المدير الفني لمنتخب غانا، قد توقع فوز فريقه ببطولة كأس الأمم الأفريقية. وقال إن "هناك دافعا قويا لدى اللاعبين ولا يحتاجون إلى أن أتحدث إليهم لأننا قطعنا طريقا طويلا وصنعنا الفرصة بأيدينا دون الاعتماد على أحد."

وفي المقابل، قال هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب ساحل العاج، قبل المباراة إن فريقه سوف يستمد القوة من الإيمان بنجاحه الذي مر عليه 23 عاما.

وبهذا يصبح رينار الوحيد الذي توج باللقب مع منتخبين مختلفين بعدما قاد زامبيا للفوز باللقب في 2012.

المزيد حول هذه القصة