عداءة كينية تنهي ماراثون تكساس زحفا وتفوز ببرونزية

Image caption أصرت العداءة على الزحف مسافة 400 متر ورفضت الاستعانة بكرسي متحرك قدمه لها المسعفون

كانت العداءة الكينية هيفون نيغيتش متصدرة سباق مارثون أوستين في ولاية تكساس الأمريكية عندما بدأت تشعر بالتعب عند علامة تشير إلى مسافة 23 ميلا.

وترنحت العداءة، البالغة من العمر 29 عاما، قبل أن تسقط على الأرض في نهاية الأمر، غير قادرة على استعادة قواها لاستكمال السباق، لكنها أصرت على الزحف مسافة 400 متر لتصل إلى خط النهاية.

إنهاء سباق ماراثون ليس بالمهمة السهلة، فتخيل ذلك زحفا على الأطراف الأربعة؟ وهذا هو ما فعلته العداءة يوم الأحد.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ونظرا لعدم قدرتها على العدو، قدم المسعفون لها كرسيا متحركا لكنها رفضت وقالت "اتركوني كي أنهي السباق"، ثم بدأت زحفها لمسافة الـ400 متر الأخيرة واستطاعت إنهاء السباق في المركز الثالث.

وقالت نيغيتش لبي بي سي: "لا أتذكر ما حدث حتى خط النهاية. ولم أر خط النهاية، استيقظت في مركز طبي وقالوا لي أنني أنهيت السباق".

Image caption عندما وصلت العداءة إلى خط النهاية كانت عاجزة عن استرجاع قواها

ولا تتذكر العداءة هتاف الجمهور باسمها وتشجيعهم لها كي تمضي وتستكمل سباقها حتى نهايته.

وأضافت: "سألتهم هل أنهيت السباق؟ قالوا لي نعم وهذه ميداليتك، فقلت لهم، لا، أنا لم أستكمل السباق، فقدموا لي صورا وأنا أزحف".

ويبدو أنها تصورت ذلك من تلقاء نفسها، لكنها استعادت بعض ذاكرتها بشأن ما حدث عندما شاهدت تلك الصور.

وقالت: "شعرت وقتها بآلام في الركبتين وأدركت أن شيئا ما ربما حدث".

وكان لإصرارها غير العادي تأثيره على منظمي السباق الذين قرروا منحها جائزة مالية تعادل جائزة المركز الثاني.

المزيد حول هذه القصة